واشنطن تجبر شركة تركية على وقف تصدير محركات مستخدمة إلى إيران

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • نواب بريطانيون وايرانيون في جلسة مباحثات في طهران أمس - (ا ف ب)

عمّان - الغد- أجبرت وزارة التجارة في واشنطن، في خطوة غير معتادة اول من امس، شركة تركية على توقيف إعادة تصدير محركين كبيرين مستعملين من محركات الطائرات التجارية من صنع اميركي الى ايران، التي دافع رئيسها حسن روحاني، عن الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى العظمى اواخر تشرين الثاني (نوفمبر).
وحسب وكالات الأنباء، فقد وقع مساعد وزير التجارة المشرف على تطبيق قوانين التصدير ديفيد ميلز، الأمر يوم الجمعة الماضي بعد أن علم أن شركة "3-كيه افييشن كونسلتنج اند لوجيستكس" التي تتخذ من تركيا مقرا لها كانت تعتزم امس، اعادة تصدير المحركين الى ايران على طائرة تابعة لشركة طيران بويا الايرانية للشحن الجوي.
ومازال القانون الاميركي يحظر أغلب الصادرات الى ايران رغم تحسن العلاقات بين الجانبين هذا العام بعد الاتفاق في (نوفمبر) تشرين الثاني على خطوات للحد من برنامج ايران النووي.
وسيسري الأمر الاميركي 180 يوما وينذر بعواقب وخيمة للشركتين التركية والايرانية وشركة اديرو انترناشيونال تريد التي قالت الوزارة انها شحنت المحركين الى تركيا.
ويمنع الأمر الشركات الثلاث وكبار المسؤولين فيها من الاشتراك في أي مفاوضات أو معاملات أو عمليات نقل أو غيرها من الانشطة التي تتعلق بأي مواد خاضعة لقوانين التصدير الاميركية.
كما يسري الأمر على البنوك وشركات التأمين وأي أطراف أخرى قد تشارك في تمويل أو دعم أي صفقات من هذا النوع.
وقال مسؤول بالوزارة ان مثل هذا الامر الوزاري لا يصدر سوى مرة أو مرتين في السنة.
ونفى سعد الدين الجن العضو المنتدب لشركة اديرو انترناشيونال ارتكاب أي مخالفات وقال انه على اتصال بالسلطات الأميركية والتركية لتبرئة شركته.
وقال لرويترز ان الشركة لديها وثائق تظهر أنها باعت المحركين لشركة انترناشيونال ايروسبيس جرب الاميركية مقابل 1ر4 مليون دولار ثم شحنتهما من اسطنبول الى فرانكفورت في أواخر (ديسمبر) كانون الاول. وكان المالك الاصلي للمحركين شركة الخطوط الجوية التركية.
وأضاف الجن الذي عمل 40 عاما بالخطوط التركية انه توقع ارسال المحركين الى روسيا لكي تستخدمهما شركة طيران سيبيريا وصدم عندما تلقى الامر الاميركي.
وقال ان مسؤولين أتراكا أكدوا له أنهم رفضوا السماح لشركة بويا الايرانية بنقل المحركين من أنطاليا في جنوب غرب تركيا. وأضاف أن مسؤولين بشركة 3-كيه أكدو له انهم يخططون لإعادة المحركين الى ألمانيا.
أمّا في طهران، فقد ردّ الرئيس حسن روحاني في كلمة القاها امام حكام المحافظات على الجناح المتشدد في النظام قائلا: "يجب ألا نخاف من الضجيج الذي يحدثه عدد صغير من الاشخاص او نسبة مئوية (من الانتقادات)، ولسنا خائفين".
وقد انتقد الجناح المتشدد في النظام الاتفاق حول الملف النووي الايراني الذي يجمد طوال ستة اشهر بعض الانشطة الحساسة لطهران في مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية.
وطلب عدد من النواب تشكيل لجنة تقضي مهمتها بالاشراف على عمل المفاوضين الايرانيين، الا ان وزارة الخارجية رفضت هذا الطلب.
وتجري ايضا مناقشة مشروع قانون يرغم الحكومة على رفع نسبة تخصيب اليورانيوم الى 60 % اذا ما فرضت عقوبات جديدة على ايران.
واشار الرئيس الايراني الى ان ابرام هذا الاتفاق مع بلدان 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) والمانيا، "لم يكن امرا سهلا وكان قرارا شجاعا".
وقال روحاني ان "جميع اصدقائنا في المنطقة وكبار المسؤولين السياسيين في العالم اجمع، اشادوا بهذا الاتفاق. لكن يبدو ان بعض الاشخاص ليسوا مسرورين. لا علاقة لنا بهم وما يهمنا هو ارضاء الله واكثرية" الشعب الايراني.
واضاف الرئيس الايراني ان الحكومة ستقوم "بكل ما هو ضروري للحفاظ على مصالح الأمة"، مذكرا بدعم المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي للتفاوض مع القوى العظمى.
واكد روحاني "لدينا مرشد واحد وحكومة واحدة. وفي الوضع الراهن، يفترض ان نكون موحدين والا نترك البعض يتسببون بحصول انقسامات وخلافات في المجتمع".
ويحاول الخبراء الايرانيون والقوى العظمى منذ شهرين الاتفاق على "خطة عمل" لتطبيق اتفاق جنيف.
وقد وافقت طهران على ان تعلق طوال ستة اشهر تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % لحصره بأقل من 5 % وعلى ألا تركب معدات مفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة ويجرى بناؤه في الوقت الراهن.
وفي المقابل، وافقت البلدان الغربية على رفع جزئي للعقوبات وتعهدت بألا تفرض عقوبات جديدة.
في غضون ذلك، ذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (ارنا) امس، أن ايران والاتحاد الاوروبي سيعقدان اجتماعا يستمر يومين غدا الخميس في جنيف لمناقشة تنفيذ اتفاق نووي مهم بين طهران والقوى الكبرى.
وقال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الايراني للوكالة : سنلتقي مفاوضة الاتحاد الاوروبي هيلجا شميت في جنيف يومي الخميس والجمعة.
وشميت نائبة لمسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي تشرف على الاتصالات بين القوى العالمية الست وايران بشأن النزاع النووي.-(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »abdohedo88@gmail.com (abdohedo88@gmail.cim)

    الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014.
    اخبار دعش
  • »اللهم شتت شمل الايرانيين والامريكان والاوروبيين والروس؟؟ (أبو شريف)

    الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014.
    نسأل الله أن تركب ايران رأسها العنيد وتستمر في تخصيب اليورانيوم - أي تخالف شروط اتفاق جنيف بشأن النووي الايراني. إن حصلت مخالفة ايرانية للاتفاق فمعناه الغاء الاتفاق برمته. فهل يستبعد عندئذ أن تركب أمريكا واوروبا رأسها أيضا وتقوم بضرب (جميع) مفاعلات ايران النووية وتمسحها عن بكرة أبيها؟؟؟ ضرب المفاعلات هي أمنية اسرائيلية ويؤيد الضربة أيضا الكونغرس الامريكي. هكذا، فإن مكر الماكرين - الايرانيين والامريكان والاوروبيين وروسيا معهم - هذا المكر عند الله تفاصيله. نسأله تعالى أن يخسف الارض بهؤلاء الماكرين جميعهم. وما ذلك على الله بعزيز، فمكر الله جل شأنه لن يقوى على مواجهته أحد مهما بلغت قوته. يقول تعالى: ( وقال نوح رب لا تذر على الأرض من الكافرين دياراً). هؤلاء الماكرين في ايران واوروبا وامريكا وروسيا - فجروا وأجرموا أكثر من الكافرين في عصر نوح عليه السلام. وهل سيفلتوا من انتقام الله منهم جميعهم؟