ورشة حول دور التوعية الدينية في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - عقدت هيئة مكافحة الفساد أمس ورشة عمل بعنوان "دور التوعية الدينية في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد"، بمشاركة العشرات من الأئمة والوعاظ في مختلف مناطق المملكة.
أكد رئيس الهيئة سميح بينو، بافتتاح الورشة التي عقدت بمقر "مكافحة الفساد"، أهمية دور الوعاظ والأئمة في نشر الوعي لدى الناس لنبذ الفساد والابتعاد عنه من خلال الخطاب الديني العاقل المبسط والموعظة الحسنة.
وأضاف إن الأئمة والوعاظ شركاء للهيئة في مكافحة الفساد والتوعية من مخاطره وعواقبه في الدنيا والآخرة، لافتاً إلى أن الهيئة تعاملت مع 1400 قضية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، احيل منها الى الإدعاء العام 269 قضية، فيما تسلمت الهيئة خلال العام الماضي 1807 شكاوى وإخبارات حفظ منها حوالي ألف شكوى لأن بعضها كان كيدياً او لم يرتق الى مستوى شبهة الفساد.
وأكد أننا في هذه المرحلة بدأنا التركيز على محور مهم وهو التوعية والوقاية من الفساد.
من جهته، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود إن عقد هذه الورشة يأتي بهدف نشر قيم الفضيلة في المجتمع لمكافحة الفساد بجميع أنواعه.
وبين أن عمل الأئمة والوعاظ هو عمل وقائي من خلال بيان أهمية المحافظة على الوطن ومقدراته، وبيان مخاطر الفساد والآثار السلبية المترتبة عليه، والجزاء والعقاب الذي يناله الفرد في الآخرة بحال ممارسة أي فساد.
بدوره، تحدث أمين عام الهيئة علي الضمور حول محور التشريعات وآليات ومجالات العمل والعقوبات وأشكال الفساد، حيث أشار إلى أهمية رجال الدين في التوعية من مخاطر آفة الفساد.
من جانبه، تحدث عضو مجلس الهيئة عبد خرابشة حول محور آثار الفساد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ودور الحاكمية المؤسسية في مكافحة الفساد.
في حين تحدث مساعد الأمين العام لشؤون الوعظ والإرشاد في "الأوقاف" عبدالرحمن إبداح حول محور دور القيم والأخلاق الحميدة في تعزيز منظومة النزاهة ومكافحة الفساد. -(بترا)

التعليق