الحب بين الأزواج ينمي شخصية الأطفال

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • الحب بين الزوجين من العوامل المهمة لخلق مناخ أسري إيجابي - (أرشيفية)

عمان- الغد - الحب بين الزوجين من العوامل المهمة جدا لخلق مناخ أسري إيجابي يسوده الأمان والطمأنينة، وتوفير حد أدنى من الدفء الذي ينعكس بدوره على الأطفال داخل المنزل.

فالحب بين الأزواج، وفق قول الدكتور موسى نجيب موسى، المستشار التربوي والنفسي لجامعة ستنافور الأميركية، يساعد على توفير مقومات تربوية مهمة يتم الاستناد إليها في التعامل مع الأطفال، بطريقة تنمي شخصيتهم، وتعمل على نضجهم العقلي والانفعالي الطبيعي والسليم، ويحميهم من الوقوع في الكثير من المشكلات السلوكية المختلفة، التي قد تؤثر على سلامة وصحة الأبناء النفسية مثل مشكلة العدوان والانطواء والرهاب الاجتماعي والعناد، وغيرها من المشكلات.
ويؤكد المستشار الأسري، وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، أن مشاعر الحب بين الزوجين، تساعد على خلق حالة من الاتساق النفسي والانفعالي بينهما، ويسود المنزل جو من الارتياح، ويصبح المنزل عامل جذب لجميع أفراد الأسرة.
ويوضح أن الدراسات والأبحاث المختلفة أثبتت أن الحب بين الأزواج له تأثير على المناخ الأسري الإيجابي، وبذلك تصبح الأسرة متماسكة إلى حد كبير، سواء بين الأب والأم والأبناء، أو بين الأبناء بعضهم بعضا، وهو ما يساعد على تشجيع الأبناء على التفوق والتميز في جميع أعمالهم، ويساعد هذا المناخ الأسري الإيجابي أيضا على إتاحة الفرصة لاكتشاف قدرات وإمكانات ومواهب الأطفال، والعمل على تنميتها والارتقاء بها، والوصول بها إلى أعلى درجة من الإتقان.

التعليق