وزيرة إسرائيلية: رأس السنة احتفال بسفك دماء اليهود

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة- اعتبرت وزيرة الثقافة الإسرائيلية المتطرفة ليمور ليفنات، أن الاحتفال بليلة رأس السنة الميلادية، هو بمثابة "احتفال بسفك دماء اليهود"، معترضة على احتفال مئات آلاف اليهود في إسرائيل بهذه المناسبة العالمية.

وكتبت الوزيرة ليفنات، وهي من أشد متطرفي حزب الليكود الحاكم، على صفحتها في شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك، "الكثير جدا من اليهود يحتفلون بليلة رأس السنة أما أنا فلا"، وزعمت أنه على مر السنين احتفل الأوروبيون بليلة رأس السنة، من خلال حرق "الكنس" اليهودية، ونهب حوانيت اليهود وتنفيذ هجمات جماعية على اليهود في أوروبا. وتابعت ليفنات قائلة، "إنه مثير للقشعريرة أن تتحول مناسبة سفك دماء اليهود إلى عيد، من غير الممكن بالنسبة لي أن احتفل، لأن رأس السنة بالنسبة لي، هو الأول من شهر "تشري" العبري، وفي ذلك اليوم فإن يحتفل اليهود الجيدون، ومن لم يعلم هذا واحتفل (برأس السنة الميلادية) ها هو بات يعرف الآن". ونشرت وسائل الإعلام الاسرائيلية يوم أمس، تقارير عن شكل احتفال مئات آلاف اليهود برأس السنة الميلادية، وبشكل خاص المهاجرون من دول الاتحاد السوفييتي السابق، الذين يتعاملون مع المناسبة كمناسبة عالمية، ويحتفلون فيها بموجب التقاليد التي اتبعوها في وطنهم الأصلي.

barhoum.jaraisi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »وزيرة الثقافة اليهودية مريضة نفسيا وعقليا كحال كل يهود اسرائيل؟! (أبو حنا)

    الأحد 5 كانون الثاني / يناير 2014.
    هذه الوزيرة اليهودية مريضة ومعقدة نفسيا وما زالت عقدة الاضطهاد تسيطر على عقلها المريض. حالها حال كل اليهود، فإنهم لن يشفوا من الامراض النفسية المستفحلة فيهم كالسادية والشيزوفرانيا والشعور بالنقص والحقد على كل بني البشر. هذا يدل على أن اليهود فعلا أشباه بشر - أحفاد قردة وخنازير. قاتلهم الله ولعنهم.