متفرقات من الملاعب الانجليزية

الاتحاد لن يعاقب آدم وديون بولتون تبلغ 270 مليون دولار

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • تشارلي آدم لاعب ستوك سيتي - (أرشيفية)

لندن - قال الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، انه لن يتخذ اجراء ضد تشارلي آدم لاعب ستوك سيتي على الرغم من غضب فريق توتنهام هوتسبير، بسبب التحام عنيف مع البرازيلي باولينيو لاعب وسط توتنهام في مباراة بالدوري الممتاز يوم الاحد الماضي.
ومن المحتمل بشكل كبير غياب اللاعب البرازيلي (25 عاما) عن المباريات لمدة شهر على الأقل ولن يلعب في أربع مباريات بالدوري اضافة الى لقاء ارسنال في الدور الثالث لكأس الاتحاد الانجليزي يوم السبت المقبل.
ولم يشاهد الحكم كيفن فريند الالتحام العنيف في الشوط الثاني وهي خامس مرة يتسبب فيها لاعب وسط منتخب اسكتلندا في اصابة أحد لاعبي توتنهام بعد واقعتين مع جاريث بيل واثنتين مع سكوت باركر ويان فيرتونجن. كما طرد آدم مرتين ضد توتنهام أثناء لعبه مع ليفربول وستوك سيتي.
وأكد متحدث باسم الاتحاد الانجليزي انه جرى فحص الواقعة من قبل لجنة ثلاثية من الاتحاد الا انه لن يتم اتخاذ اجراء آخر.
واضاف "يتم اتخاذ اجراء فقط في الحالات التي لم يتمكن الحكم من رؤيتها وذلك في حال إجماع اللجنة وجميعها من حكام سابقين ان الواقعة تستدعي الحصول على طرد. هذا ليس هو الحال ولن يتم اتخاذ أي اجراء".
واطلقت جماهير توتنهام صيحات استهجان عندما حل آدم بديلا في الدقيقة 50.
وبعد 12 دقيقة خرج الدولي البرازيلي باولينيو الذي لعب دورا محوريا في فوز توتنهام 3-0 مصابا من الملعب بعد التحام قوي من آدم. ولم يعاقب الحكم آدم.
وأكد توتنهام بموقعه على الإنترنت ان باولينيو خضع لفحص بالاشعة يوم الاثنين وقد يغيب لأربعة أسابيع بسبب "اصابة قوية في أربطة الكاحل الأيمن".
ديون بولتون تصل 270 مليون دولار
أعلن نادي بولتون واندرارز اليوم الثلاثاء إن ديونه بلغت 163.8 مليون جنيه استرليني (270.69 مليون دولار) بعدما هبط من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في تذكرة بالخسائر المادية الفادحة للهبوط من البطولة.
وقال فيل جارتسايد رئيس النادي في بيان "نتائج هذا العام تظهر الصعوبات ... بعد مرور أي ناد بفترة ناجحة في الدوري الانجليزي الممتاز. في حالتنا قضينا 11 عاما قبل ان نهبط الى دوري الدرجة الثانية".
واضاف "الهوة الشاسعة دوما بين بطولتي الدوري يجعل الانتقال صعب للغاية حتى في ظل ما يدفع من اموال للفرق التي تهبط من الدوري الممتاز".
وتحصل الفرق الهابطة على اموال لمساعدتها في التخفيف من الضربة المالية التي تتلقاها نتيجة الهبوط من الدوري الممتاز.
ويعد الدوري الانجليزي الممتاز من أكثر الصادرات البريطانية نجاحا إذ تقدر حقوق البث التلفزيوني لخارج البلاد للمواسم الثلاثة المقبلة بنحو ملياري جنيه استرليني.
ويحتل بولتون الذي هبط لدوري الدرجة الثانية في ايار (مايو) 2012 المركز الثامن عشر ضمن دوري الدرجة الثانية الذي يضم 24 فريقا.
تشيلسي يقول إنه ملتزم بقواعد "اللعب المالي النظيف"
أكد نادي تشيلسي المملوك للملياردير الروسي رومان ابراموفيتش والذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم التزامه بقواعد اللعب المالي النظيف الاوروبية على الرغم من عودته للخسارة في العام المالي الذي انتهى في  حزيران (يونيو) 2013.
وقال النادي في بيان اول من أمس "على الرغم من الفوز بكأس الاندية الاوروبية فان التراجع في عائدات هذا النجاح مقارنة بالفوز بدوري ابطال اوروبا 2012 ساهم في الخسائر التي تحققت في العام المالي السابق وبلغت 49.4 مليون جنيه استرليني (81.64 مليون دولار)".
وتنص قواعد اللعب المالي النظيف ان الاندية لا يجب ان تتحمل خسائر أكثر من 45 مليون يورو (37 مليون جنيه استرليني) في العام الا ان ستيف اتكينز مدير الاتصالات بالنادي قال لرويترز إنه بسبب القواعد المحاسبية المعقدة فان الخسائر الفعلية لتشيلسي تبلغ 34 مليون جنيه.
وقال تشيلسي في بيانه "عائدات المجموعة البالغة 255.8 مليون جنيه استرليني خلال 12 شهرا تمثل رقما قياسيا بالنسبة للنادي على الرغم من الخروج من دوري ابطال اوروبا من دور المجموعات الموسم الماضي".
واضاف "وصل الى 19 في المئة الارتفاع في العائدات التجارية ليبلغ 79.6 مليون جنيه بدلا من 67 مليون وهو ما يمثل مؤشرا واضحا على ان تشيلسي يسير في الطريق الصحيح فيما يتعلق بنمو الاعمال".
ويعد العام الذي انتهى في يونيو حزيران 2012 هو الاول الذي يحقق فيه تشيلسي ارباحا منذ شراء رجل الاعمال الروسي ابراموفيتش النادي عام 2003.
واشار النادي "نحن نملك خامس أعلى عائد على صعيد اندية كرة القدم في العالم وفقا لارقام شركة ديلويت للمحاسبة".
ويؤدي تشيلسي بشكل قوي هذا الموسم.
ومع عودة جوزيه مورينيو لتولي المسؤولية كمدرب للمرة الثانية يحتل الفريق المركز الثالث في الدوري الانجليزي ووصل الى دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا حيث سيلاقي غلطة سراي التركي.  -(رويترز)

التعليق