إطلاق مبادرة "من عمان نبدأ"

الأمير رعد يدعو لشراكات تحقق مستقبلا أفضل لذوي الإعاقة

تم نشره في الأربعاء 1 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان- الغد- دعا سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء إلى ضرورة فتح قنوات اتصال وشراكات حقيقية بناءة مع الجهات المهتمة بقضايا الإعاقة لتحقيق مستقبل حياة أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة.
وقال سموه، خلال حفل إطلاق مبادرة "من عمان نبدأ" في الجامعة الأردنية امس إن "مشاركة المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين في مثل هذه الفعاليات المتميزة تتيح فرصا للتعاون البناء الذي يسهم في التمكين من مواكبة التوجهات الحديثة والتطورات التي يشهدها الأردن".
بدوره تحدث رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة عن أهمية المبادرة الطلابية التي تعنى بالتوعية بالإعاقة من جهة والتوعية بحقوق ذوي الإعاقة من جهة ثانية، مشيرا إلى ضرورة توفير الأجواء النفسية والتربوية المناسبة للطلبة المعوقين، ومنحهم حوافز إضافية تدفعهم للتحصيل الدراسي واكتساب المعرفة في عصر الانفجار المعرفي وثورة المعلومات.
ودعا مدير مدينة عمّان في أمانة عمّان الكبرى المهندس فوزي مسعد إلى ضرورة توسعة المساهمين من المؤسسات الوطنية الرسمية والخاصة لإنجاح المبادرة وتحقيق اهدافها.
وثمن ممثل جمعيتي الديسلسكسيا والحياة الدكتور إياس العبادي دعم الجامعة والكلية والمؤسسات المشاركة لمشاريع الجمعيتين، إلى جانب حرصهم على توفير لوازم الدراسة المسحية للطلبة المعصرين قرائيا في الجمعية.
واشتمل حفل الاطلاق على عرض مسرحي وفيديوهات مثّلت اضاءات للمعوقات التي تحول دون تفاعل الأشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع، بالإضافة إلى معرض عبّر عن أفكار ومشاريع شبابية لجعل مدينة عمان مدينة بلا معيق لأي من أحلام و آمال و نشاطات الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تحصيل الدعم لهذه الأفكار والمشاريع والمباشرة في تنفيذها.

التعليق