250 ألف مسافر مروا عبر المعابر الحدودية للمملكة خلال الأسبوع الماضي

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • معبر حدود العمري بين الأردن والسعودية - (ارشيفية)

حلا ابوتايه

عمان- قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، عامر السرطاوي، إنه مرّ عبر المعابر الحدودية للمملكة خلال الأسبوع الماضي نحو 250 ألف مسافر.
وبين أنه دخل إلى المملكة نحو 126 ألف مسافر عبر كافة المعابر الحدودية خلال الأسبوع الماضي، وأن عددا مماثلا للعدد السابق غادروا المملكة من الأردنيين خلال تلك الفترة.
يذكر أن الفترة الحالية تعتبر فترة أعياد واحتفالات برأس السنة الميلادية في الوقت الذي تشهد فيه بعض الدول العربية إضطرابات سياسية، ما يجعل من الأردن نقطة جذب للسياح العرب والأجانب.
وأكد عاملون في القطاع الفندقي والمنشآت السياحية ارتفاع نسبة حجوزات منشآتهم خلال سهرة رأس السنة الميلادية والتي تنوعت بين حجوزات محلية وعربية.
وقال مدير حجوزات في كوفي شوب، عامر أيوبي، إن الحجوزات وصلت إلى  90 % حتى يوم أمس، مشيرا إلى أن  هناك حجوزات محلية بالإضافة إلى حجوزات لسياح عرب، وسيما من دول الخليج العربي.
وبين أيوبي أن الأحداث التي تجري في سورية والإضطرابات الحاصلة فيها فضلا عن الأحداث الأخيرة التي طرأت في لبنان أدت إلى توجه الكثير من السياح إلى الأردن لقضاء ليلة رأس السنة، وذلك لما يتمتع به الأردن من نعمة الأمان والاستقرار.
وتوقع مسؤول الحجوزات في مطعم سياحي، علاء اللوزي، أن تصل الحجوزات إلى 100 % لغاية اليوم، مشيرا إلى أن هناك نسبة كبيرة من الحجوزات الخليجية.
وبين اللوزي أن أسعار المطاعم السياحية أعلى من أسعار الكوفي شوبات، ما يبرر ارتفاع نسبة الحجوزات الخليجية فيها مقارنة بالحجوزات المحلية، مشيرا إلى أن الحجوزات الخليجية هذا العام أعلى من نسبتها في الأعوام الماضية.
ولفت اللوزي إلى أن أسعارالحجوزات، سيما في المناسبات كرأس السنة الميلادية، تكون أعلى من أسعارها في الأيام العادية، عازيا ذلك إلى أن الزبون يأتي ليلة رأس السنة منذ الساعة التاسعة مساء ليظل حتى ساعات متأخرة من الليل فتكون الطاولة بذلك مشغولة لساعات طويلة.
واتفق أحد العاملين في مطعم آخر، إيهاب محمد، مع سابقيه في ارتفاع نسبة الحجوزات الخليجية هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة وذلك بسبب الاضطرابات الحاصلة في سورية ومصر ولبنان والتي جعلت من الأردن الوجهة الرئيسية للسياح.
 يشار إلى أن أسعار الحجوزات لرأس السنة الميلادية تتفاوت بين مطعم وآخر، بحسب أصحاب مطاعم، والذين أشاروا إلى أن بعض المطاعم السياحية في المملكة تبالغ في كلف الحجز؛ فالحد الأعلى للحجز لا يتجاوز 40 الى 50 دينارا شامل الضريبة و(العشاء وديجي) في رأس السنة الميلادية و 25 دينارا للاحتفال بعيد الميلاد.

hala.abutaieh@alghad.jo

التعليق