القبض على 10 أشخاص بينهم أخطر مطلوب بمداهمة أمنية في الجفر

تم نشره في السبت 28 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • القبض على 10 أشخاص بينهم أخطر مطلوب بمداهمة أمنية في الجفر

حسين كريشان

الجفر- قبضت الأجهزة الأمنية خلال حملة مداهمة أمس، في الجفر بالبادية الجنوبية على 10 مطلوبين من بينهم اخطر مطلوب في المنطقة بعد محاولته الفرار متنكرا بزي امرأة وضبط 31 مركبة مسروقة، وفق المكتب الاعلامي في مديرية الأمن العام.
واشار المكتب ان المطلوب الخطير مسجل بحقة 57 طلبا أمنيا وقضائيا في قضايا سرقة المركبات والتفاوض مع مالكيها وترويع المواطنين واطلاق العيارات النارية دون داع والاتجار بالمخدرات، وكان اخر تلك الطلبات الشروع بالقتل بعد ان قام باطلاق عيارات نارية باتجاه احدى العائلات في المنطقة قبل ايام.  
واضاف أن قوة أمنية مشتركة من الأمن العام وقوات الدرك نفذت عمليات مداهمة لعدد من المطلوبين ممن تحصنوا بمناطق صحراوية وضبطت بحوزتهم مركبات مسروقة، لافتا أن البحث مايزال جاريا عن مطلوبين خطيرين متواريين عن أنظار الشرطة منذ فترة طويلة.
وقال إنه  جرى اصطحاب الاشخاص المقبوض عليهم والمركبات المسروقة إلى إدارة البحث الجنائي من اجل تسليم المركبات لأصحابها وتوديع الموقوفين إلى الجهات القضائية، مضيفا أن الحملة التي نفذت في المنطقة جاءت اثر معلومات بوجود عدد من الاشخاص المطلوبين وبحوزتهم مركبات مسروقة.
وكانت فاعليات شعبية وشبابية وعشائرية ومؤسسات مجتمع مدني نفذت قبل ثلاثة أيام، في مدينة الجفر "عصيانا مدنيا"، للمطالبة بفرض هيبة الأمن في منطقتهم، وفق رئيس بلدية الجفر عواد أبو تايه.
الا أن "العصيان" جرى تعليقه أول من أمس، عقب وعود وتطمينات قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة وخلال اجتماع جمعهم مع أبو تايه وشيوخ ووجهاء عشائر المنطقة وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والفاعليات الشبابية، بسرعة فرض هيبة الأمن وسيادة القانون في المنطقة وملاحقة كافة المطلوبين للقبض عليهم.
ويشهد محيط قضاء الجفر منذ أيام قليلة، استنفارا وتعزيزات أمنية مكثفة، وفق شهود عيان.
وأشار ذات الشهود، أن التعزيزات ركزت على إقامة عدد من نقاط إغلاق أمنية عند كافة مداخل ومخارج البلدة، كما تم تشديد الإجراءات الأمنية فى مناطق عدة في محيط منطقة القضاء، فيما تجوب دوريات أمنية شوارع البلدة.
وكان شيوخ ووجهاء العشائر والفاعليات الشعبية في بلدة الجفر طالبوا بفرض الأمن والقانون، ووضع حد للاعتداءات المتكررة من قبل الخارجين على القانون وأصحاب السوابق والذين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة.
وبحث المشاركون في اللقاء السابق الذكر الذي عقد في بلدة الجفر وسادته أجواء من التوتر والاحتقان، مشكلة تكرار الاعتداء على أبناء المنطقة وترويع سكانها من قبل خارجين على القانون.-(بترا)

التعليق