الطفيلة: إخلاء أسر من منازلها جراء انهيار ترابي في مشروع تطوير وسط المدينة

تم نشره في السبت 28 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • انهيار ترابي في مشروع الطفيلة - (الغد)

 فيصل القطامين

الطفيلة- أخلت الجهات المعنية 4 أسر من منازلها المطلة على مشروع تطوير وسط مدينة الطفيلة، إثر انهيار ترابي كبير وقع مساء أمس، في الجدار الذي يعتلي المشروع.
وباتت العديد من المنازل التي تعلو المشروع بارتفاع يزيد على 50 مترا شبه معلقة ومهددة بالانهيار، في الوقت الذي باشرت فيه الجهات المعنية عمليات حصر خطورة الانهيار بمنع الاقتراب من المنطقة، وقطع التيار الكهربائي وإيقاف ضخ المياه عن المنازل القريبة، وفق مصادر في الدفاع المدني.    
وتسبب الانهيار بأضرار في اعمال انشاء المشروع، خاصة اعمدة الطوبار المقامة بهدف انشاء جدار استنادي اسمنتي كجزء من أرضية المشروع.
وأرجع أصحاب منازل مطلة على المشروع  كانوا قد أخلوها قبل عدة أشهر، اسباب الانهيار الى الأمطار والثلوج التي هطلت خلال العاصفة الثلجية الأخيرة، مؤكدين ان المنازل المطلة على المشروع مهددة بالانهيار الكامل في اي وقت.
ولفتوا إلى أنهم لم يتلقوا التعويض الذي أقرته الحكومة لهم جراء انهيار جزء من منازلهم في وقت سابق، مشيرين إلى أنهم يقطنون حاليا في منازل مستأجرة على نفقة الدولة. 
وحذر عزام الحوامدة صاحب منزل مهدد بالانهيار من انهيار كامل للمنازل الخمسة المطلة على المشروع، إلى جانب منازل أخرى لا تبعد كثيرا عنها، والتي بات سكانها تحت خطر الانهيار.  
ويرى أن هناك خطورة كبيرة في تنفيذ المشروع كون المناطق التي تعتليه هي طبقات من التربة ولا يوجد بها صخور قوية تمنعها من الانهيار، لافتا على أن إطلالة تلك المنازل على المشروع والعاملين فيه وعلى السوق التجاري تشكل تهديدا حقيقيا عليهم.
من جانبه، بين المشرف التنفيذي للمشروع العقيد المهندس فواز الصمادي أن سبب الانهيار يعود إلى وجود شارع  تحته أرضية طمم ترابي رخو يزيد عمقه على ستة أمتار، علاوة على الحفريات التي قامت بها احدى الشركات سابقا والتي عمقت الحافة لأكثر من 30 مترا ما زاد من الارتفاع.
ولفت الصمادي إلى أن الشركة انشأت جدارا بارتفاع يزيد على 15 مترا، أوقف انهيار منطقة ترابية مطلة على المشروع، إلا أن الأمطار والثلوج ساهمت في ليونة التربة ورخاوتها ما جعل جزءا منها ينهار على المشروع وتسبب بانهيار جدار اسمنتي بطول 20 مترا.
وبين أنه سيتم التعامل مع طبيعة المنطقة لمنع المزيد من الانهيارات، مؤكدا أن اعمال انشاء جدار اسمنتي كان يفترض إنهاؤه الأحد المقبل، انهار تماما ما يعني إعادة إنشائه مرة أخرى، موضحا ان خطورة الانهيارات ستنتهي تماما عند الانتهاء من بناء الطابق الخامس للمشروع. 
من جانبه، بين مدير الدفاع المدني في الطفيلة المقدم فواز السلامين أنه تم إخلاء ثلاث أسر تقطن منازل مجاورة للمنازل الآيلة للسقوط تحسبا لأي طارئ، إضافة إلى إخلاء سيدة مسنة إلى منزل مستأجر.
وأكد أنه أبلغ كافة الجهات المعنية والشركة المنفذة، وأطلعهم على خطورة الوضع الذي يحتم سرعة تنفيذ إجراءات تحول دون أي خطورة على السكان، لافتا إلى الطلب من شركة الكهرباء وإدارة المياه قطع التيار الكهربائي، إلى جانب قطع المياه عن المناطق القريبة من الانهيار.
يذكر أن مشروع تطوير وسط مدينة الطفيلة الذي جاء بمكرمة ملكية، أقيم على أنقاض مدرسة ابن تيمية بهدف تحسين وسط المدينة من الناحية العمرانية، وإضفاء طابع حضاري، علاوة على إيجاد مكاتب ومحلات تجارية ومبنى للبلدية، ومواقف للمركبات بواقع ثلاثة طوابق لحل مشكلة الأزمات المرورية على الشارع الرئيس، ويقع المشروع على مساحة تصل إلى نحو 4 دونمات وتقدر كلفة إنشائه بأكثر من 8 ملايين دينار.

التعليق