أبرز الأحداث في قطاع التكنولوجيا سنة 2013 وآخر صيحات العام 2014

تم نشره في الجمعة 27 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • سهم تويتر يحلق في اول يوم له في البورصة -(ارشيفية)

نيويورك -من إدراج "تويتر" أسهمه في البورصة إلى النظارات الذكية والأكسسوارات التفاعلية، في ما يأتي أبرز الأحداث التي شهدها قطاع التكنولوجيا في العام 2013 والصيحات التي تلوح في أفق العام 2014:


- "تويتر": كان إدراج "تويتر" أسهمه في البورصة الحدث الأكثر ترقبا في العام 2013. وقد قدرت قيمة موقع التواصل الاجتماعي الذي لم يسبق له ان اي حقق اي ارباح، بأكثر من عشرين مليار دولار، في وقت عاد فيه مؤشر "ناسداك" إلى مستوى العام 2000. وبات البعض يخشى تشكل فقاعة انترنت جديدة.

- "هاوس اوف كاردز": عزز موقع "نتفلكس" مكانة أشرطة الفيديو الإلكترونية مع الموسم الأول من مسلسل "هاوس اوف كاردز" الذي بث دفعة واحدة في شباط/فبراير. وكان هذا العمل أول مسلسل على الانترنت ينال جائزة "إيمي". وباتت المنافسة تحتدم في هذا المجال مع مشاريع مماثلة أطلقها موقعا "هولو" و"أمازون".

- "غراند ثيفت أوتو 5": باتت لعبة الفيديو الأغلى كلفة في العالم اللعبة الأسرع مبيعا أيضا. فقد قدرت ميزانيتها ب 270 مليون دولار، وهي درت عائدات بقيمة مليار دولار في خلال ثلاثة أيام. ومن الأحداث الأخرى البارزة في مجال ألعاب الفيديو، صدور جهازي "بي اس 4" من "سوني" و"إكس بوكس وان" من "مايكروسوفت". وقد بيعت مليون نسخة من كل منهما في غضون 24 ساعة.

- بيتكوين: أثارت هذه العملة الافتراضية ضجة كبيرة مع تدهور صغير النطاق في نيسان/أبريل وانتعاش إلى ما فوق الألف دولار في نهاية العام. وهي كانت أيضا محط فضيحة اتجار بالمخدرات في موقع "سيلك رود" الذي أغلقه مكتب التحقيقات الفدرالي في تشرين الأول/أكتوبر. فهي تثير مطامع المجرمين والرياديين على حد سواء.

- "أندرويد": بات نظام تشغيل الأجهزة المحمولة للعملاق "غوغل" معتمدا أكثر من منافسه "آي أو إس" من "آبل" في الهواتف الخلوية والأجهزة الذكية. غير أن مجموعة "سامسونغ" وهي المستخدم الاول لهذا النظام تعمل على تطوير نظامها الخاص للخروج من ظل "غوغل".

- "فابلتس": نجحت هذه الهواتف الخلوية التي يوازي حجمها حجم الأجهزة اللوحية في استقطاب الشراة، لا سيما في آسيا وأوروبا.

- الكمبيوتر الشخصي: لا يزال الركود سائدا في سوق الحواسيب الشخصية في ظل ازدهار الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

- "مايكروسوفت": لقي كل من نظام التشغيل "ويندووز 8" وجهاز "سورفس" اللوحي نجاحا متفاوتا. وبات وضع الشركة ضبابيا بعد إعلان مديرها ستيف بالمر نيته مغادرتها. والآمال ترتكز كلها اليوم على مجموعة "نوكيا" التي اشترتها "مايكروسوفت".

- "بلاكبيري": كان المصنع الكندي الرائد في مجال الهواتف الخلوية يأمل إنعاش وضعه بفضل منصة "بي بي 10" الجديدة، لكنه فشل في تحقيق غاياته وأصبح اليوم على شفير الهاوية.

- "آبل": بعد أربع سنوات تقريبا على إطلاق أول نموذج من جهاز "آي باد" اللوحي وسبعة لهاتف "آي فون"، يأمل المحللون ومحبو العلامة المرموز إليها بتفاحة ان تطلق هذه الاخيرة منتجا ثوريا جديدا قد يأتي على شكل تلفاز "آي تي في" أو ساعة "آي ووتش". ولا تزال مبيعات هاتف "آي فون" مرتفعة جدا، غير أن "آبل" سجلت هذه السنة أول تراجع في أرباحها الصافية منذ 10 سنوات. وقد اهتزت صورتها إثر ممارسات ضرائيبية انتقدت في عدة بلدان ونزاع حول أسعار الكتب الإلكترونية في الولايات المتحدة.

- الأكسسوارات الموصولة: مهدت نظارات "غوغل" والساعات التفاعلية لعدة مصنعين أبرزهم "سامسونغ" الطريق للأكسسوارت الموصولة. لكن المحللين يتوقعون ازدهارها في العام 2014.

(أ ف ب)

التعليق