"مالية النواب" تدعو لدعم منظومة الأمن الوظيفي للأطباء للحد من هجرتهم

تم نشره في الخميس 26 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • جلسة لمجلس النواب - (أرشيفية)

محمد الكيالي

عمان- أوصت اللجنة المالية النيابية خلال لقائها مجلس نقابة الأطباء بدعم موازنة وزارة الصحة ورفع حوافز الاطباء وتثبيت الحد الأدنى لها كجزء من منظومة الامن الوظيفي للأطباء والحد من هجرتهم.
ودعت اللجنة خلال اللقاء الذي عقد اول من امس إلى رفع العلاوة الفنية وتثبيت علاوة العمل الإضافي وتغيير المسمى الى بدل تفرغ. وقالت عضو مجلس النقابة الدكتورة مها فاخوري في تصريح صحفي أمس، إن اهمية التوصيات تكمن في تحسين الظروف المعيشية للأطباء والحد من هجرتهم، مشيرة الى ان 217 طبيبا يحملون شهادات البورد الاردني هجروا وزارة الصحة خلال العام الحالي.
واضافت ان اللجنة المالية النيابية اكدت دعمها لمطالب الاطباء العادلة، واوصت بضرورة دعم وزارة الصحة وموازنتها لوقف تسرب الكفاءات الطبية.
كما قررت اللجنة التوصية بدعم مطالب نقابة الاطباء العادلة وعدم المساس بموازنة وزارة الصحة.
وناقشت اللجنة بحضور وزير الصحة علي الحياصات وعدد من مسؤولي الوزارة موازنة وزارة الصحة وحقوق الاطباء.
من جهتها اكدت النقابة خلال اللقاء، أهمية تأمين الاستقرار الوظيفي للطبيب من خلال رفع العلاوة الفنية للطبيب الاختصاصي من 200 % إلى 250 % من الراتب الاساسي، وتثبيت علاوة العمل الاضافي كعلاوة بدل تفرغ بواقع 35 % من الراتب الاجمالي، خاصة ان الطبيب مطلوب منه ان يبقى تحت الطلب بشكل مستمر وعلى مدار الساعة.
كما شددت النقابة على ضرورة تثبيت حد ادنى لنقطة الحوافز على أن لا يقل عن 12 دينارا، وذلك لوقف تسرب الكفاءات الطبية من الوزارة الى الخارج والقطاع الخاص ما يؤثر على ادائها.

التعليق