شهيدان وإصابة 6 في غارات اسرائيلية على غزة

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • شهيدان وإصابة 6 في غارات اسرائيلية على غزة -(ارشيفية)

غزة  - استشهد فلسطيني وطفلة وأصيب 6 آخرون أمس في سلسلة غارات جوية شنتها المقاتلات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة بحسب مصادر طبية فلسطينية وحكومة حماس.
وأكد مصدر طبي "استشهاد الطفلة حلا ابو سبيخة (3 اعوام) واصابة ثلاثة آخرين على الاقل في غارة جوية من طائرات الاحتلال وسط قطاع غزة".
كما اضاف المصدر ان "مواطنا اصيب بجروح في غارة جوية شرق مدينة غزة".
وأكدت وزارة الداخلية التابعة لحكومة حماس على موقعها على فيسبوك "استشهاد الطفلة حلا واصابة شقيقها وامها بجروح طفيفة بقصف استهدف منزلا بمخيم المغازي وسط قطاع غزة".
واضافت ان الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت موقع تدريب تابع لـ"المقاومة الفلسطينية" شمال القطاع، فيما استهدفت "ارضا فارغة" وسط قطاع غزة.
وفي وقت سابق قال شهود عيان ان غارة جوية استهدفت موقع تدريب تابع لكتائب القسام وسط قطاع غزة فيما اطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية صواريخ عدة على موقع آخر للكتائب شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع.
من جانبه اعتبر ايهاب الغصين المتحدث باسم حكومة حماس في غزة الثلاثاء ان "قصف الاحتلال دليل على ضعفه وارتباكه وقتله لطفلة واستهداف المدنيين تأكيد على وحشيته".
وحمل الغصين "الاحتلال مسؤولية هذه الجرائم المتواصلة بقتل ابناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة"، مطالبا "المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والعمل على لجم الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المتواصلة".
واضاف "نطمئن شعبنا ان الاحتلال غير معني بتصعيد كبير وهو اضعف من بيت العنكبوت ومقاومتنا جاهزة للدفاع عن الشعب وجبهتنا الداخلية متماسكة".
وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو غزة برد قوي جدا على عملية قنص العامل بمنطقة النقب.
وقال نتنياهو الذي كان حين قتل العامل يشارك برفقة وزير المواصلات بحفل افتتاح محطة القطارات الجديدة في سديروت "قامت سياستنا حتى الآن على إحباط العمليات "الإرهابية" قبل وقوعها والرد بقوة على ما وقع منها وهذا ما سنفعله في هذه الحالة أيضا".
لكن المحلل العسكري الإسرائيلي روني شكيد رأى ان الهدف من وراء الرد الإسرائيلي السريع نسبيا هو ردع حماس في غزة لإجبارها على ضبط باقي تنظيمات المقاومة، وإعادة تفعيل الارتباط العسكري للاتصال بمصر وإجبار المصريين على العودة للحديث مع حماس وتثبيت التهدئة التي جرت في القاهرة قبل 15 شهرا بعد عدوان "عامود السحاب".
بدوره قال وزير الجيش الإسرائيلي "بوغي يعلون" ردا على مقتل العامل بان الهدوء سيغادر غزة اذا لم يسد في إسرائيل.
وأضاف "سنرد بشكل قوي وهجومي ومؤلم على كل مس بسيادتنا او مس بمواطنينا وجنودنا واذا لم يسد الهدوء إسرائيل فانه لن يسود غزة".
وتأتي هذه الغارات بعدما افاد مصدر طبي إسرائيلي في بئر السبع في وقت سابق ان إسرائيليا توفي الثلاثاء متأثرا بجروح اصيب بها برصاص مسلح فلسطيني من غزة عند السياج الحدودي، ما دفع إسرائيل الى التحذير من انها سترد بقوة. -(وكالات)

التعليق