وزارة البيئة تؤكد أنه لم يطلب منها تقييم الأثر البيئي للمفاعل النووي

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد وزير البيئة طاهر الشخشير أنه لم يطلب من الوزارة تقييم الأثر البيئي للمفاعل النووي.

وأكد الشخشير خلال رعايته حفل افتتاح اليوم العلمي الذي اقامته لجنة المياه والبيئة في نقابة المهندسين امس، بعنوان "تقييم الأثر البيئي" في مجمع النقابات المهنية، "ان الوزارة ستكون شفافة بخصوص مشروع المفاعل في حال تم عرضه على الوزارة".
وحول مشروع "ناقل البحرين"، قال الشخشير ان المشروع كبير ويحتاج إلى وقت، لافتا الى انه سيتم إشراك النقابات المهنية، وتحديدا نقابة المهندسين في تقييمه من الناحية البيئية.
واكد أن نقابة المهندسين صرح وطني وركن من اركان البناء والتنمية، وبيت للخبرات الهندسية في المملكة، موضحا "أن عملية تقييم الأثر البيئي مطلب قانوني يحكمه نظام تقييم الأثر البيئي استنادا إلى قانون البيئة".
ولفت الشخشير إلى أن المشاريع والنشاطات الاقتصادية ساهمت بفاعلية كبيرة في تنمية المجتمعات، "إلا أنه كان لها أثر سلبي كبير على البيئة وزيادة الضغط على الموارد".
من جانبه، دعا نقيب المهندسين، رئيس اتحاد المهندسين العرب، عبدالله عبيدات الحكومة "الى ان تكون شفافة في طرح المشاريع"، وإشراك المهندسين في التعامل مع هذه المشاريع، وتحديدا "مشروع ناقل البحرين والمفاعل النووي الذي أخذا بعدا سياسيا واقتصاديا وبيئيا"، اضافة الى مشروع المفاعل النووي".
وأكد أن تقييم الأثر البيئي مطلب اساسي، لإقامة أي مشروع، سيما المشاريع الكبيرة، مشيرا إلى أن النقابة تهتم بجميع القضايا التي تهم الوطن والمواطن والمهنة، وتسعى الى نقل المهندس الأردني إلى العالمية، من خلال مركز التدريب التابع للنقابة ومن خلال نظام التأهيل والاعتماد.
بدورها، أكدت رئيسة لجنة المياه والبيئة المهندسة سناء اللبدي، أهمية التعاون مع نقابة المهندسين في تقييم المشاريع ذات الأثر البيئي.
وناقش اليوم العلمي على مدى جلستين ورقة عمل حول "تقييم الاثر البيئي في الأردن" للمهندس عبدالكريم شلبي من وزارة البيئة، وأخرى حول "لجنة التراخيص أهميتها وإطارها" لفواز الكراسنة من وزارة البيئة ايضا، و"التشريعات الناظمة للعمل البيئي" لمحمد الآغا من وزارة البيئة كذلك، فيما ناقشت الجلسة الثانية "حالة دراسية عن احد مصانع الاسمنت في المملكة" للمهندس ينال أبده.

التعليق