"العمل الإسلامي" يناشد الملك توجيه الحكومة لوقف سياسة رفع الأسعار

تم نشره في الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - ناشد حزب جبهة العمل الإسلامي جلالة الملك عبدالله الثاني إصدار توجيهاته للحكومة "بالكف عن سياسة رفع الأسعار، والتفكير ببدائل مناسبة لتعويض المبلغ المتأتي من رفع فاتورة الخبز".
وقال أمين عام الحزب حمزة منصور في رسالة بعث بها الى جلالة الملك الاسبوع الماضي، بحسب بيان صادر عن الحزب "تعلمون جلالتكم أن مادة الخبز هي المادة الأساسية للمواطن الأردني، وأن توجه الحكومة لرفع أسعاره يمس بحياة كل مواطن في مرحلة بالغة الصعوبة"، مشيرا الى ان "حديث الحكومة عن رفع فاتورة الخبز بات مستفزاً للمواطنين، ولاسيما أن جميع البدائل التي تحدثت عنها الحكومة غير مقنعة".
من جانب آخر، تمنى منصور على جلالة الملك "إصدار أوامره للحكومة بالإفراج عن موقوفي رابعة"، وقال "لقد اعتقل ثلاثة من أبنائك على خلفية رفع أصابعهم، وتم تقديمهم إلى محكمة أمن الدولة. ونصدقكم القول أن اعتقالهم وتقديمهم للمحكمة غير مقنع لقطاعات واسعة من شعبنا، بل ومن منظمات حقوق الإنسان".
وقال في الرسالة "تعلمون جلالتكم أن ما جرى في مصر في الثالث من تموز أمر خلافي، فهناك قطاعات واسعة من الشعب الأردني ومن سائر الشعوب ترى فيه انقلاباً على الشرعية والديمقراطية، وأن ما جرى في ميادين رابعة العدوية والنهضة ورمسيس جرائم ضد الإنسانية، حظيت بأوسع إدانة من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان. وفي هذه الأجواء عمد بعض المواطنين في بلدنا إلى رفع أربعة أصابع تعبيراً عن تضامنهم مع الشهداء وذويهم، وقد أصبحت هذه ظاهرة عالمية يشاهدها المواطنون على شاشات التلفزة، وآخرها في تشييع جنازة الرئيس السابق لجمهورية جنوب إفريقيا المناضل نيلسون مانديلا"، مشيرا الى ان هذا الشعار بات عالميا.
وبشأن جريمة مقتل الطالبة الجامعية نور العوضات قال منصور "نحن نرى أن التعامل القضائي مع القضية بالأسلوب التقليدي، الذي يستغرق مدة طويلة، والذي يتأثر بمطالب دولية لا يهدئ النفوس، ولا يغلق الملف، بل يبقيه مفتوحاً على احتمالات خطيرة".
وأعرب منصور عن تطلعه "إلى توجيه ملكي سام بالتعامل مع القضية بالخصوصية التي تتطلبها طبيعتها ومآلاتها، وبما يطيب النفوس، ويسد منافذ الشيطان، ويردع كل من تسول له نفسه الاعتداء على حياة المواطنين".

التعليق