اتحاد الناشرين المصريين يعلن ضبط مطابع ومكتبات توزع كتبا مزورة

تم نشره في الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

القاهرة - قال اتحاد الناشرين المصريين، أول من أمس، في بيان، إن وزارة الداخلية ضبطت أربع مطابع في العاصمة المصرية تقوم بتزوير كتب رائجة تصدرها دور نشر مصرية وعربية كما ضبطت أيضا المكتبات التي توزع الكتب المزورة.
ويحاول الاتحاد وضع حد لظاهرة تزوير الكتب.
ففي أيار (مايو) 2012، أثمرت جهوده عن ضبط نحو 19 ألف كتاب مزور، وأعلن الاتحاد آنذاك الشروع في إعداد قائمة سوداء تضم مزوري الكتب ضمن خطة تهدف لمناهضة بيع الكتب المزورة التي تمثل اعتداء على حقوق الملكية الفكرية للمؤلف والناشر الأصلي.
وقال نائب رئيس الاتحاد عادل المصري رئيس لجنة مكافحة تزوير وتزييف الكتب أول من أمس في البيان، إن الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بوزارة الداخلية قامت -بالتنسيق مع الاتحاد- بحملات موسعة أسفرت عن ضبط أربع مطابع في القاهرة وعدة مكتبات تقوم ببيع وتوزيع الكتب المزورة.
وأضاف أن الكتب المزورة من إصدارات دار نشر قطرية وأخرى سعودية، إضافة الى 10 دور نشر مصرية، وأن الحملة ستشمل "كافة محافظات مصر حتى القضاء نهائيا على تلك الظاهرة التي تمثل خطرا كبيرا على صناعة النشر".
وقال إن الاتحاد أخطر كافة دور النشر المتضررة بمحاضر الشرطة الخاصة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المزورين.
ومن بين الكتب المزورة الأعمال الكاملة لشاعر العامية أحمد فؤاد نجم.
وكان محمد ابراهيم وزير الداخلية المصري، قال الأسبوع الماضي إن الشرطة ضبطت نسخا مزورة من الدستور المقرر الاستفتاء عليه في 14 و15 كانون الثاني (يناير) المقبل.-(رويترز)

التعليق