ودائع "الضمان" لدى البنوك تنمو %16

تم نشره في الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مبنى مؤسسة الضمان الاجتماعي - (أرشيفية)

حمزة دعنا

عمان- ارتفعت ودائع مؤسسة الضمان الاجتماعي لدى البنوك المرخصة في المملكة بنسبة 16 % لتقترب من حاجز المليار دينار مع نهاية الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقارنة مع نهاية العام الماضي، بحسب البيانات الصادرة عن البنك المركزي.
وبلغت ودائع المؤسسة لدى البنوك حتى نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر) 828 مليون دينار مقارنة مع 715 مليون دينار في نهاية العام الماضي لتشير الى ارتفاع بنسبة 16 %.
وإذا ما قورنت ودائع الضمان في شهر تشرين الأول (أكتوبر) البالغة 828 مليون دينار مع شهر أيلول (سبتمبر) والبالغة 847 مليون دينار، يظهر أن هنالك تراجعاً في إجمالي الودائع قدره 19 مليون دينار وبنسبة انخفاض 2 %.
واستحوذت بذلك ودائع الضمان على نصيب الأسد من ودائع القطاع العام وبنسبة 42 % تلتها ودائع الحكومة المركزية وبنسبة 38 % لتبلغ 740 مليون دينار حتى نهاية تشرين الأول (أكتوبر) مقارنة مع 646 مليون دينار في نهاية العام الماضي لتشير الى ارتفاع نسبته 15 %.
وتوزعت ودائع الضمان على ودائع تحت الطلب وتوفير ولأجل لتبلغ ودائع تحت الطلب 63.4 مليون دينار حتى نهاية الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقارنة مع 59 مليون دينار في نهاية العام الماضي لتشير الى ارتفاع نسبته 7 %.
وأظهرت بيانات البنك المركزي عدم وجود ودائع توفير، في حين بلغت ودائع الضمان الاجتماعي لأجل 764 مليون دينار حتى نهاية شهر تشرين الأول (اكتوبر) مقارنة مع 656 مليون دينار في نهاية العام الماضي وبارتفاع نسبته 16 %.
إلى ذلك؛ سجلت ودائع البلديات لدى البنوك المرخصة ارتفاعاً قدره 2 مليون دينار لتبلغ 21 مليون دينار حتى نهاية الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقارنة مع 19 مليون دينار في نهاية العام الماضي لتشير الى ارتفاع بنسبة 10 %.
أما ودائع المؤسسات العامة غير المالية فبلغت 377 مليون دينار حتى نهاية شهر تشرين الأول (اكتوبر) مقارنة مع 315 مليون دينار في نهاية العام الماضي لتشير الى ارتفاع نسبته 20 %.
إلى ذلك؛ بلغت قيمة ودائع المؤسسات المستقلة 243 مليون دينار حتى تشرين الأول (اكتوبر) مقارنة مع 196 مليون دينار نهاية العام الماضي وبارتفاع نسبته 19 %.
وتظهر البيانات نفسها أن رصيد إجمالي ودائع العملاء لدى البنوك المرخصة ارتفع خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بمقدار 2 مليار دينار ليبلغ 24 مليار دينار مقارنة مع 25 مليار دينار في نهاية العام الماضي وبارتفاع نسبته 8 %.
وتخطى رصيد إجمالي ودائع البنوك المرخصة في المملكة حاجز الـ27 مليار دينار في نهاية شهر آب (اغسطس) للمرة الأولى في تاريخ المملكة.
ومن الجدير ذكره أن نسب نمو الودائع أخذت بالتراجع منذ العام 2009؛ إذ انخفضت في ذلك العام بنسبة 12 % مقارنة مع 13.8 % في العام الذي سبقه.
وبدأ رصيد إجمالي الودائع بالتراجع في أواخر العام 2008 وبالتحديد بعد شهر أيلول (سبتمبر)، وهو الشهر الذي شهد فيه العالم انطلاق الشرارة الأولى للأزمة المالية العالمية.

التعليق