وزير التربية: 100 ألف طالب لا يجيدون القراءة

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 08:54 صباحاً
  • طلبة في غرفة صفية بإحدى المدارس الحكومية- (أرشيفية- تصوير: محمد أبوغوش)

عمان- قال وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات إن 100 ألف طالب على مقاعد الدراسة لا يستطيعون قراءة الحروف العربية أو الإنجليزية.

وبين الذنيبات خلال مناقشة اللجنة المالية في مجلس النواب برئاسة النائب محمد السعودي اليوم الأحد، إن طلاب المدارس ممن يدرسون في الصفوف الثلاثة الأولى لا يستطيعون قراءة الحروف العربية أو الانجليزية وهم يشكلون نحو 22 بالمائة من إجمالي عدد الطلاب، أي ما يقارب 100 ألف طالب، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد رفع السلم التعليمي إلى 13 عاما بدل 12 عاما من خلال النص على إلزامية مرحلة تعليم رياض الأطفال لحل هذه الإشكالية.
وبين الذنيبات أن رفع السلم التعليمي بحاجة إلى 160 مليون دينار لبناء مدارس جديدة وتعيين معلمين، لافتا إلى أن وزارة التربية بحاجة إلى 450 مدرسة خلال السنوات الخمس المقبلة بكلفة تقدر بنحو 450 مليون دينار.
وحول أوضاع المدارس بين الذنيبات، أن المدارس تعاني أوضاعا سيئة جدا في الأثاث والصيانة حيث لا يوجد في عدد من المدارس أبواب أو شبابيك وألواح دراسية، بينما يوجد في الوزارة نحو 10800 آذن بمعدل 3 أذنة لكل مدرسة.
وأضاف الوزير أن تعديل قانون التربية والتعليم من خلال النص على تسمية معلم المدارس وإلغاء مديرات التربية بالألوية من خلال إنشاء مديرات تربية مركزية في المحافظات وتحويل المديرات الحالية في الألوية إلى مراكز صيانة.
وأضاف أن القانون بحاجة إلى تعريف المعلم، حيث إن الإداريين في الوزارة يتمتعون بوضع أفضل من معلمي الميدان، وهذا ما أدى إلى هجرة المعلمين من الميدان إلى الوزارة.
وحول امتحان الثانوية العامة قال الوزير، إن الامتحان يكلف الوزارة 26 مليون دينار سنويا، مشيرا إلى أن هذا العام سيتوجه 170 ألف طالب إلى امتحان الثانوية العامة، حيث اتخذت إجراءات صارمة، مشيرا إلى أن الوزارة تنتظر وصول أجهزة التشويش لتوزيعها على المدارس.
وبين أن الوزارة بصدد إلغاء إعادة توزيع الكتب على الصفوف الأولى بالمدارس، مشيرا إلى أن توزيع الكتب الجديدة على الطلبة يكلف الوزارة 5 ملايين دينار.
وقال الذنيبات إن الوزارة ستعيد النظر بمديرية التدريب، وطالب بإخراج سلك التعليم من ديوان الخدمة المدنية من خلال إصدار نظام خاص لتعيين المعلمين من خلال امتحان تنافسي وهو ما يتطلب تعديل نظام الخدمة المدنية، مشيرا إلى أن الوزارة تستقبل نحو 300 معلم يتم تعيينهم وفق نظام الحالات الإنسانية وهم غير قادرين على أداء مهامهم.
وبين الوزير أن هناك 18 ألف جهاز حاسوب معطلة في وزارة التربية بسبب انتهاء عمرها التشغيلي، مشيرا إلى أن عملية أتمتة المدارس توقفت بسبب توقف المخصصات.
وحول طلبة اللاجئين السوريين، بين الوزير أن عددهم في المدارس الحكومية بلغ 108 آلاف طالب.-(بترا)

التعليق