ضوء النهار الطبيعي يحافظ على صحة الإنسان

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان- ربما لا يعرف غالبية الناس أن ضوء النهار بالصباح الباكر ضروري جدا لبدء تحفيز الساعة البيولوجية للإنسان والتي تنظم نشاط الدماغ والجسم عند الإنسان والحيونات.

وهذه الساعة البيولوجية تنشط حالما تبصر خلايا شبكة العينين الضوء الطبيعي، فتقوم بإرسال إشارات الى الدماغ ليبدأ بإفراز هرمون خاص يعرف باسم ميلاتونيين يسارع بنشاط الدماغ ومن ثم بنشاط أجهزة الجسم المختلفة.
وقد أثبت الدراسات بأن الساعة البيولوجية للجسم تعمل بشكل أفضل مع الضوء الطبيعي من ضوء المصابيح. ولذلك يعتبر الاستيقاظ في ظلمة الليل وقبل طلوع ضوء النهار الطبيعي حسب التوقيت الصيفي الحالي يؤثر عمليا على نشاط الدماغ والجسم، وخاصة على الاطفال وربما بنسبة أقل على الكبار، وقد يؤدي الى أضرار صحية خفية وضعف في النشاط الحيوي والإنتاج.
ومن المعروف علميا أن تغير الوقت من  الشرق الى الغرب ومن الجنوب الى الشمال أثناء السفر عبر القارات يؤثر فعليا على نوم واستيقاظ الإنسان، لدرجة أن هذا العامل أدى الى مشكلات صحية عند بعض الأفراد أثناء تكرره خلال فترات قصيرة، وخاصة بين العاملين في الطائرات.
ومن هنا علينا أن نعرف أهمية المحافظة على أوقات الاستيقاظ المعتادة عند الإنسان والتي يجب أن يترافق مع تغير وقت طلوع الشمس في كل منطقة، وهذا ما يؤكد ضرورة العمل بالتوقيت الشتوي والصيف في المملكة لأنه سيحافظ فعليا على نظام الساعة البيولوجية الطبيعية وسلامة صحة الجسم.
د. عاصم الشهابي
كلية الطب بالجامعة الأردنية

التعليق