بايرن ميونيخ يتأهل إلى المباراة النهائية بسهولة

تم نشره في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعب بايرن ميونيخ فرانك ريبيري يحتفل بهدفه في مرمى غوانغجو أول من أمس -(أ ف ب)

أغادير - بلغ بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا المباراة النهائية للنسخة العاشرة من مونديال الأندية في كرة القدم المقام حاليا في المغرب، اثر فوه السهل على غوانغجو الصيني 3-0 أول من أمس الثلاثاء على ملعب ادرار الجديد في مدينة اغادير (جنوب) في الدور نصف النهائي.
وسجل الفرنسي فرانك ريبيري (40) والكرواتي ماريو ماندزوكيتش (44) وماريو غوتزه (47) الاهداف.
ويلتقي بايرن ميونيخ في المباراة النهائية المقررة السبت المقبل في مراكش مع اتلتيكو مينيرو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية أو الرجاء البيضاوي بطل المغرب واللذين يلتقيان اليوم الأربعاء في مدينة مراكش.
أما غوانغجو فيلتقي في اليوم ذاته في مراكش أيضا مع الخاسر في مباراة الفريقين البرازيلي والمغربي على المركز الثالث.
ولم يجد الفريق البافاري أي صعوبة في تخطي عقبة غوانغجو ودون جهد كبير وكان بامكانه هز الشباك أكثر من مرة حيث حرمه القائم والعارضة من 4 أهداف محققة.
ويسعى بايرن ميونيخ إلى إحراز اللقب الذي سبق وناله مرتين بالنظام القديم أي الكاس القارية "انتركونتيننتال" عامي 1976 و2001 عندما كانت تقام من مباراة واحدة. وحقق بايرن ميونيخ موسما استثنائيا بفوزه بثلاثية نادرة هي الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا بقيادة نجميه الدوليين الهولندي أريين روبن الغائب الأكبر عن المونديال بسبب الإصابة، والفرنسي فرانك ريبيري المرشح لجائزة الكرة الذهبية للعام 2013 إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحبها في السنوات الأربع الأخيرة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
وأضاف الفريق البافاري لقبا رابعا مطلع الموسم الجديد عندما توج بالكأس السوبر القارية على حساب تشلسي الانجليزي، وفشل في الظفر بالخامس في الكاس السوبر المحلية بخسارته أمام غريمه ووصيفه بوروسيا دورتموند، وبالتالي فإنه يسعى إلى التعويض في المغرب لإحراز اللقب الخامس في الموسم في إنجاز غير مسبوق في تاريخه، في المقابل توقفت مغامرة غوانغجو في دور الأربعة في أول مشاركة له في العرس العالمي.
وأبقى الاسباني جوزيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ على توماس مولر والاسباني خافي مارتينيز والبرازيلي دانتي على مقاعد البدلاء ومنح الفرصة للاسباني ثياغو الكانتارا والبرازيلي الآخر رافينيا.
وأجرى مدرب غوانغجو الإيطالي مارتشيلو ليبي تغييرا واحدا على التشكيلة التي تغلبت على الأهلي المصري (2-0) في دور ربع النهائي، حيث أشرك جوري زهاو مكان لين غاو.
وصمد الفريق الصيني 40 دقيقة أمام المد الهجومي البافاري قبل أن يستسلم ويتلقى هدفين في مدى 4 دقائق.
ولم يشهد الشوط الأول أي محاولة صينية خطيرة باستثناء كرتين قطعهما الدفاع الالماني في منتصف الملعب، فيما سنحت العديد من الفرص امام الفريق البافاري وانتظر الدقيقة 40 لترجمة سيطرته الى هدف، وتابع بايرن ميونيخ أفضليته في الشوط الثاني وأهدر مهاجموه اكثر من فرصة.
وكاد ثياغو يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من القائد فيليب لام أمام المرمى فهيأها لنفسه بصدره وسددها بيمناه ارتطمت بالقائم الأيمن وخرجت عن الملعب (16)، وكاد كروس يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة بعد لعبة مشتركة مع ثياغو لكن الكرة ارتطمت بالعارضة وشتتها الدفاع (25).
وجرب ريبيري حظه من تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة تصدى لها الحارس الصيني على دفعتين (26)، وسدد جيروم بواتينغ كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن (38)، ومنح ريبيري التقدم لبايرن من تسديدة قوية بيسراه من مسافة قريبة مستغلا كرة مبعدة من المدافع يونغ غوون كيم (40)، وأضاف ماندزوكيتش الهدف الثاني بارتماءة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من ثياغو فارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك (44).
واهدر البرازيلي موريكي فرصة تقليص الفارق مطلع الشوط الثاني عندما انطلق من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس مانويل نوير لكنه تباطأ في التسديد قبل ان يخطىء المرمى (46)، وأضاف ماريو غوتزه الهدف الثالث من تسديدة قوية من خارج المنطقة على يمين الحارس تشينغ زينغ (47).
وأنقذ الحارس الصيني مرماه من هدف رابع بابعاده تسديدة قوية لغوتسه من داخل المنطقة (56)، وحرمت العارضة ريبيري من الهدف الشخصي الثاني (67)، ثم كاد غوتزه يهز الشباك من تسديدة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (68)، ثم ركلة حرة مباشرة لثياغو بين يدي الحارس (70).
وكاد جوري زهاو يقلص الفارق من مسافة قريبة إثر تمريرة من لين غاو بديل موريكي، بيد أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن (76).
وسدد غوتزه كرة من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (78)، ثم حرمته العارضة من هدف اثر تسديدة من مسافة قريبة (85). -(أ ف ب)

التعليق