بدء فعاليات مؤتمر دور المجتمع المدني في تحقيق العدالة الاجتماعية

مختصون يؤكدون أهمية المشاركة الشعبية في الإصلاح

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أكد مشاركون في المؤتمر الخامس بعنوان " دور المجتمع المدني في تحقيق العدالة الاجتماعية" أهمية المشاركة الشعبية في الإصلاح ليس فقط السياسي وانما الاقتصادي وصولا الى تحقيق العدالة المجتمعية.
وبين المشاركون وهم اساتذة وإعلاميين ومتخصصين من كل من الأردن فلسطين وتونس والمغرب ولبنان ومصر في إفتتاح المؤتمر أمس دور المواطن العادي في التنمية وفي العملية الاصلاحية.
وقال العين موسى المعايطة ان الديمقراطية لا تعني الانتخابات فقط وان المواطن تنتهي مسؤوليته عند الانتخاب؛ بل للمواطن ان يشارك وبشكل دائم عن طريق مؤسسات المجتمع المدني في كل القضايا.
وأكد ان لمؤسسات المجتمع المدني دور أساسي وهي المدخل الاساسي للاصلاح.
وبين رئيس مؤسسة عدالة المحامي عاصم ربابعة ان المجتمع المدني العربي استطاع خلال العشرة أعوام الماضية أن يدفع بعملية الإصلاح الديمقراطي في الوطن العربي خطوات إلى الأمام؛ لافتا إلى أن التحولات الديمقراطية التي تشهدها أكثر من دولة عربية ما هو إلا نتاج نضال الشعوب.
وقال مدير مؤسسة سيفيتاس ماهر عيسى ان مؤسسات المجتمع المدني أغلبها ديمقراطية بحثية سياسية مستقلة مهتمة بالعمل العام تؤمن باهمية دور الشباب فى الاصلاح والتغيير والتطوير.
واشار الى ان المؤسسات يجب عليها ان تهدف إلى العمل على نشر قيم الديمقراطية والتسامح وحقوق الإنسان. وقال السكرتير الدولي لمؤسسة(اس تي اس) السويدية اولف كارميسوند ان عملية التحول الديمقراطي مهمة جدا للمجتمعات العربية؛ لافتا الى ان التقاليد المتعارف عليها في المجتمعات الديمقراطية تتيح قدرا من الحرية والمسؤولية.-(بترا)

التعليق