المجالي يشارك في القمة الدولية لوزراء الشباب والرياضة

تم نشره في الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • عدد من المشاركين في منتدى الدوحة الرياضي - (من المصدر)

عمان -الغد - أنهى رئيس المجلس الأعلى للشباب د.سامي المجالي أمس، مشاركته في أعمال القمة الوزارية الدولية لوزراء الشباب والرياضة في عدد من دول العالم والتي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة، على هامش تنظيم فعاليات منتدى الدوحة الرياضي الدولي الثاني، والذي نظمته وزارة الشباب والرياضة القطرية تحت رعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وعلى مدار ثلاثة أيام.
ويأتي إقامة المنتدى الذي شارك فيه عدد كبير من وزراء الشباب والرياضة في العالم ليكون منصة فكرية عالمية من اجل التغيير الاجتماعي والاقتصادي عبر الرياضة، وبهدف وضع أجندة رياضية عالمية بمشاركة مجتمع الرياضة العالمي، وعرض نتائج وتوصيات المنتدى على اجتماع قادة الدول الصناعية العشرين والذي يعقد في استراليا مطلع العام المقبل، بهدف حثهم على ايلاء قطاع الرياضة الاهتمام المطلوب كقوة أساسية محركة للتغيير المجتمعي. وخلال الاجتماعات الوزارية التي أقيمت في برج الشعلة بمشاركة نخبة من الأبطال الاولمبيين أمثال مايكل جونسون وناديا كومانشي وهشام القروج وبوريس بيكر، طرح وزراء الشباب والرياضة عدد من المبادرات النوعية للعمل على تبنيها من قبل الدول المانحة العشرين حيث ركز المجالي في مداخلته على أهمية تفعيل الرياضة في المراحل السنية المبكرة وتحديدا في المناهج الدراسية، وعدم اعتبارها مادة لا منهجية بل تحدد أسوة بغيرها من المواد الدراسية مستقبل الطلبة، حيث تم تبني هذا التوجه والطلب باعداد دراسة متكاملة لهذا الجانب.
المدير التنفيذي لمؤسسة منتدى الدوحة الرياضي فيصل بن مبارك آل ثاني، أكد خلال الاجتماع الوزاري أن النسخة الثانية للمنتدى تأتي مكملة للمبادرات الرياضية القطرية، وتعزيزا للاهتمام بالشباب العربي وإيمانا بدور الرياضة في التقريب بين ثقافات الشعوب، وتعزيز الروابط الاجتماعية وترسيخ السلام والعدالة الاجتماعية. إلى ذلك، التقى رئيس المجلس الأعلى للشباب د.سامي المجالي على هامش المنتدى الرياضي عددا من أشقائه من  وزراء الشباب والرياضة العرب في تونس وسلطنة عمان وليبيا ولبنان وقطر والسودان حيث بحث معهم سبل تعزيز العلاقات بين المملكة وبلدانهم بما فيه مصلحة الحركتين الشبابية والرياضية حيث أشاد الوزراء بالنقلة النوعية للرياضة الأردنية والاستراتيجيات الناجحة للحركة الشبابية والتي تجعلهم حريصون على إشراك شبابهم في البرامج التي يستضيفها المجلس.

التعليق