الجزيرة يتطلع لمواصلة المشوار بملاقاة الصريح في دوري المناصير للمحترفين

البقعة ينتظر الرمثا في مواجهة الإثارة والحسين إربد يستضيف شباب الأردن

تم نشره في الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • حوار كروي بين لاعب البقعة لؤي عدوس (يسار) وسليمان السلمان في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور

عمان- اقتربت مباريات مرحلة الذهاب من دوري المناصير للمحترفين، من لملمة أوراقها والرحيل، عندما تنطلق اليوم مباريات الجولة العاشرة وقبل الأخيرة من هذه المرحلة، وفيها ستقام 3 مباريات الغالبية منها تحمل في طياتها الأهمية والإثارة في ظل حاجة الفرق لزيادة حصتها من النقاط قبل الخلود لفترة الاستراحة.
فريق البقعة الذي ما يزال يقدم عروضا قوية، يستضيف نظيره الرمثا في المواجهة الساخنة التي تنطلق أحداثها في الساعة الرابعة عصرا على ستاد عمان الدولي، وفيها سيكون الفوز الهاجس الأكبر لكلا الفريقين.
وفي نفس الوقت سيكون فريق الصريح بانتظار ضيفه الجزيرة على ملعب الأمير هاشم بالرمثا، يسعى خلالها الجزيرة لمواصلة عروضه القوية في الوقت الذي يحتاج الصريح لكل نقطة.
وفي الساعة السادسة والنصف مساء، يشهد ملعب الحسن بإربد لقاء الحسين وشباب الأردن وكلاهما سيحاول تعويض خسارته الماضية واستعادة عافيته من جديد.
سباق الفوز
نظرا لأهمية اللقاء بين الفريقين وحرصهما على عدم الخسارة، فإن الحذر يتوقع أن يغلف أداء الجانبين منذ البداية للمحافظة على نظافة الشباك لأطول وقت ممكن مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وأخطاء اللاعبين في التسجيل حيث ستكون التحصينات الدفاعية هي الحاضرة في المباراة، لكنها لن تخلو من الإثارة والسخونة.
وسيدفع المدير الفني لفريق البقعة بتشكيلة مماثلة لتلك التي حققت الفوز على المنشية بالجولة السابقة، حيث ستناط مهمة حراسة المرمى لمحمود المزايدة ويتولى قيادة الخط الدفاعي انس عدينات وعثمان الخطيب وعمر رضوان وأسامة ابوغنام، فيما سيتولى إبراهيم دلدوم ولؤي عدوس ومحمد ناجي عملية ضبط الإيقاع خلف الثلاثي محمد الرفاعي وعدنان عدوس ويزن شاتي حيث يسعى هؤلاء إلى إحداث التقاطعات في الملعب بحثا عن منفذ للوصول لشباك عبدالله الزعبي حارس الرمثا.
ولن تختلف الأمور كثيرا لدى فريق الرمثا، حيث سيلعب بذات التشكيلة التي ظهرت أمام الشيخ حسين، حيث سيتولى علاء الشقران ورامي سمارة واحمد غازي ومحمد الداود قيادة الهجمات من الخلف في حين سيتواجد الهداف حمزة الدردور وركان الخالدي ومحمد خير في المواقع الأمامية في محاولة للوصول للمرمى البقعاوي.
التشكيلتان المتوقعتان
البقعة: محمود المزايدة، أنس عدينات(مهند درسية)، عثمان الخطيب، عمر رضوان(محمد محمود)، أسامة ابوغنام، ابراهيم دلدوم، محمدالرفاعي، محمد ناجي، اياد عبدالمعطي(لؤي عدوس)، عدنان عدوس، يزن شاتي.
الرمثا: عبدالله الزعبي، محمد الباشا، شادي ذيابات، سليمان السلمان، علي خويلة(محمد راتب)، أحمد غازي، علاء الشقران، رامي سمارة(أمجد الشعيبي)، محمد خير، حمزة الدردور، ركان الخالدي (اياد الخطيب).
 فوارق وحاجة
ستلقي الانتصارات الملفتة التي حققها الجزيرة أمام الفيصلي وشباب الأردن بظلالها على مباراة اليوم، فالفريق يدرك انه بات من الفرق القوية مرهوبة الجانب، وهو ما سيدفعه للبحث عن الأهداف تمهيدا لتسطير انتصار جديد يقوده نحو الصفوف الأمامية لكنه يدرك في الوقت ذاته إمكانات فريق الصريح وحاجته للفوز للخروج من حالة عدم الاتزان التي يمر بها حاليا.
ويتفوق الجزيرة على الصريح بحيوية وحماس لاعبيه الشباب القادرين على التعامل مع مثل هذا النوع من اللقاءات، وهو ما سيدفع الجزيرة مبكرا لشن هجمات منسقة يقودها محمد طنوس وعادل أبوهضيب وعمر خليل واحمد سمير بهدف ايجاد الحلول المناسبة أمام المهاجمين يوسف الرواشدة وصالح الجوهري لتشكيل الخطورة اللازمة على مرمى خالد العثامنة حارس الصريح.
في المقابل فإن الصريح رغم انه سيلعب داخل قواعده، إلا أنه سيدخل مباراة اليوم بحذر أكبر وسيعمد إلى إغلاق مناطقه الخلفية باحكام مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي سيتولى قيادتها رضوان الشطناوي وأسامة ابوطعيمة وعبدالرؤوف الروابدة وستنحصر واجباتهم بالدرجة الأولى على إرسال كرات طويلة باتجاه عوض راغب وايمانويل عله ينجح في مغافلة حارس الجزيرة المتألق احمد الستار بهدف قد يربك مخططات مضيفه.
التشكيلتان المتوقعتان
الجزيرة: أحمد عبدالستار، محمد منير،مهند خيرالله، عمر المناصرة، علي ذيابات، عامر ابوهضيب، محمد طنوس، عمر خليل(مهند العزة)، أحمد سمير(عامر ابوعامر)، يوسف الرواشدة(مهدي علامة)، صالح الجوهري.
الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، وليد زياد، علاء القيسي، أحمد عبدالحليم، أنس الشهابات (سامي ذيابات)، أيمن الخالد، عبدالرؤوف الروابدة، رضوان الشطناوي، أسامة ابوطعيمة، عوض راغب(محمود الرياحنة)، ايمانويل.
السعي للتعويض
سيبذل كلا الفريقين جهودهما للخروج من النفق الذي وقعا فيه في الجولة الماضية، فكلاهما يسعى للملمة جراحه المزدوجة والمتمثلة بإهدار النقاط وفقدان التوازن.
المدير الفني للشباب الأردن الكابتن علي كميخ، سيعمل منذ البداية على تعديل الحالة النفسية التي وصل إليها الفريق، ومن المؤكد أن يكون أنس بني طريف في عرينه، فيما سيتكفل وسيم البزور وديوب ابلاي بتمتين المنطقة الخلفية، من خلال مراقبة مهاجمي الحسين سامر السالم وحمزة البدارنة، فيما سيعمل الظهيران عدي زهران من الميمنة وعلاء مطالقة من الجانب الآخر، للاسناد صوب منطقة العمليات لتحرير سليمان أبوزمع من ميسرة المنتصف وعيسى السباح من الميمنة، لترك المجال أمام محمد العلاونة لتشكيل مثلث خلف المهاجمين محمد عمر وعدي خضر، فيما سيعهد المدرب لعصام مبيضين وأنس جبارات ضبط ايقاع الفريق في منطقة العمليات، بدون اغفال جانب التسديد المباغت من خارج الجزاء الذي يجيده مبيضين والعلاونة والسباح.
وعلى الجانب المقابل، فإن محمد ابوخوصة سيتولى حراسة المرمى، على أن يتكفل  منيف عبابنة وعبدالله صلاح بتوفير زيادة عددية أمام هجوم الشباب، ومراقبة محمد عمر وعدي والسباح في أرجاء الملعب كافة، فيما سيناط بمراد مقابلة دور من الإسناد في الميمنة، على أن يتولى وعد الشقران مهمة ضابط ارتكاز الفريق إلى جانب احمد إدريس وادمير، وستكون هناك أدوار هجومية من أطراف المنتصف بوجود علي أبو زيتون ومنتصر الهياجنة، وذلك لتوفير زيادة عددية خلف المهاجمين السالم والبدارنة، حيث من المتوقع أن يعود البدارنة قليلا نحو عمق الوسط لتوفير ضغط على لاعبي وسط الشباب وحرمانهم من التحكم بالكرة بأريحية.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: أنس طريف، وسيم البزور، ديوب ابلاي، عدي زهران، علاء مطالقة، أنس الجبارات، محمود العلاونة(احمد بشير)، عيسى السباح (سليمان ابوزمع)، محمد عمر(أحمد العيساوي)، عصام مبيضين، عدي خضر.
الحسين: محمد ابوخوصة، منيف عبابنة، عبدالله صلاح، منتصر الهياجنة، مراد المقابلة، عبدالله ابوزيتون، أحمد ادريس، وعد الشقران(لؤي عمران)، ادمير،حمزة البدارنة (فادي القط)، سامر السالم.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بقعاوي (الكويت / غسان)

    الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    ان شاء الله الفوز للبقعة
  • »الكويت (قاسم)

    الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    ان شاء الله الرمثا يسحق البقعه