المجالي: لا أوامر بأي بناء اسمنتي داخل مخيمات اللاجئين السوريين

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - قال وزير الداخلية حسين المجالي إنه لا يوجد قطعيا أي أمر بسماح البناء الاسمنتي في مخيمات اللاجئين السوريين، مبينا ان عدد من يحملون الجنسية السورية على الاراضي الاردنية فاق 1.3 مليون شخص منهم 560 الف من يحمل صفة لاجئ.
وأضاف خلال اجتماع اللجنة المالية النيابية أمس برئاسة النائب محمد السعودي وحضور اعضاء اللجان المحددين ردا على استفسارات اللجنة حول تهريب اللاجئين من المخيم، بأنه تم اعداد خطة محكمة خلال الشهرين الماضيين لمنع خروج اي لاجئ من المخيم بصورة غير شرعية.
واستمعت اللجنة الى خطط وزارة الداخلية واجهزتها الامنية ودائرة الأحوال المدنية ومقترحاتها حول مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2014.
وقال المجالي إن الوزارة تتحمل اعباء ثقيلة جدا نتيجة الاحوال الاقليمية المجاورة وما تتطلبه من جهود كبيرة لارساء الامن والاستقرار على المجتمع الاردني منوها بانه لا يوجد هناك تنمية بدون امن ولا اصلاح سياسي واقتصادي بدون توفر البيئة الامنية المستقرة.
وبين أن الوزارة تقدمت بمشروع موازنة بطلب 36 مليون دينار وما خصص لها في الموازنة 21 مليون دينار موضحا ان عدد المنتسبين لجهاز الامن العام كمثال على احد اجهزة الوزارة يفوق 57 ألف منتسب ووصلت كلفة النزيل في مراكز الاصلاح و التأهيل 700 دينار شهريا.
واوضح ان الوزارة لم تأت بأي محافظ خارج الوزارة في الفترة الاخيرة وانه تم تشكيل لجنة مكونه من 6 محافظين ومدير الموارد البشرية في الوزارة تعمل وفق معايير محكمة، موضحا ان عدد من يحمل رتبة حاكم اداري "محافظ ومتصرف ومدير قضاء 207.
وأشار الى ان الوزارة تقدمت بمقترح لرئاسة الوزراء بمعاملة المستثمرين السوريين اسوة بالمستثمرين العراقيين، منوها ان الوزارة لم تمنح خلال الـ8 أشهر الماضية أي جنسية لأي شخص. -  (بترا- رائف الشياب)

التعليق