"القبول الموحد" و"العنف الجامعي" تنهيان أعمالهما الاسبوع الحالي

تم نشره في الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

تيسير النعيمات
عمان – رجحت مصادر مطلعة في وزارة التعليم العالي أن تنهي لجنتا إعادة النظر بأسس القبول الموحد و”الخبراء” الموكل اليها دراسة ظاهرة العنف الجامعي أعمالهما الأسبوع الحالي.
وأكدت المصادر أن “اللجنة الأكاديمية المعنية بإعادة النظر بأسس القبول الموحد لم تدرس موضوع رفع الحدود الدنيا لمعدلات القبول”، مشيرة الى أن “لمثل هذا الأمر أبعادا اقتصادية واجتماعية تؤدي بالطلبة الى التوجه للدراسة في الخارج ما يؤذي الاقتصاد الوطني وما يلحق به من تبعات اجتماعية”.
وبينت أن “الأجدى تخفيض أعداد المقبولين في التخصصات الراكدة وإعادة النظر بمثل هذه التخصصات وتشجيع التوجه نحو التخصصات الجديدة والدقيقة المطلوبة في سوق العمل”.
وتلقت لجنة الخبراء الموكل اليها دراسة ظاهرة العنف الجامعي، بما فيها الأحداث التي “وقعت في جامعة البلقاء مؤخرا، في اجتماعها الثلاثاء الماضي مقترحات وتصورات وخطط رؤساء الجامعات الرسمية للحد من العنف، وفق ما ذكرته مصادر في اللجنة لـ”الغد”.
وعقدت اللجنة ثالث اجتماعاتها أمس، وكان الاجتماع الأول عقد الاربعاء والثاني الاحد الماضيين. ويترأس الدكتور فايز الخصاونة اللجنة التي شكلها مجلس التعليم العالي عقب أحداث العنف التي ضربت جامعة البلقاء التطبيقة مؤخرا. وتضم في عضويتها المحافظ خالد أبو زيد والدكتور سلمان البدور والدكتور رشاد السيد والدكتور إبراهيم عثمان والدكتور حمود عليمات. وأوكل مجلس التعليم العالي الى اللجنة دراسة ظاهرة العنف الجامعي والبناء على ما سبق من توصيات لهذا الموضوع وتقديم التوصيات ليتم تبنيها وإصدار القرارات في ضوئها.

التعليق