مياه الأمطار تدهم 30 منزلا في إربد

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أمطار غزيرة في اربد- (الغد)

أحمد التميمي

إربد – دهمت مياه الأمطار 30 منزلا في محافظة إربد، نتج عنها أضرار مادية بسيطة دون وقوع أي إصابات بالأرواح، وفق مصادر في مديرية دفاع مدني اربد.

وقالت المصادر إن كوادر الإنقاذ عملت على شفط المياه المتدفقة لتلك المنازل، لافتا إلى إخلاء أسرة في منطقة وادي الريان من منزلها الآيل للسقوط.
وأكدت المصادر أن آليات الدفاع المدني في كافة أنحاء المحافظة تحافظ على جاهزيتها للتعامل مع المنخفض الجوي، مهيبة بالمواطنين ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء تنقلاتهم بالمركبات وخاصة في الأماكن المنحدرة.
وشهدت محافظة إربد خلال اليومين الماضيين، حالة غير مسبوقة من عدم الاستقرار الجوي أدت إلى تساقط غزير للامطار المصحوبة بالبرق والرعود المتتالية التي ملأت سماء المحافظة وامتدت على مدار الساعة.
وأدت الأمطار الغزيرة إلى ارتفاع منسوب المياه في الشوارع وأغلقت عبارات تصريف مياه الأمطار وحالت هذه الأوضاع دون حركة المواطنين في الشوارع الرئيسة للتسوق وشراء احتياجاتهم المنزلية، وكذلك ارتفاع بمنسوب المياه في معظم الشوارع، ما أدى إلى عرقلة حركة مرور المركبات والمشاة ولجوء العديد من المواطنين إلى منازلهم وإغلاق بعض المحلات لأبوابها.
وتابعت فرق الطوارئ التي شكلتها بلدية إربد الكبرى، واقع الشوارع في المدينة وعملت على إزالة أية عوائق أمام شبكات تصريف مياه الأمطار حتى تعمل وفق أكبر طاقاتها والتعامل مع الكميات الكبيرة من المياه التي تساقطت.
وقال مساعد رئيس بلدية إربد الكبرى للشؤون الهندسية المهندس زياد التل إن بعض الشوارع شهدت هبوطا بمقدار 30 سنتمترا، وأدى إلى سقوط بعض المركبات فيها لعدم قيام المقاولين بإعادة الشوارع كما كانت عليه.

التعليق