الذنيبات: "التربية" لن تتهاون مع أي اختراقات لامتحان "التوجيهي"

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات على الدور الكبير لامتحان الثانوية العامة "التوجيهي" في تشكيل صورة الأردن التعليمية، مشيراً إلى أن أي اختراق أو تعدّ على مصداقية ونزاهة الامتحان يعتبر اختراقاً لمبدأ العدالة والمساواة التي نحرص جميعاً على تحقيقه.
وأكد الدكتور الذنيبات خلال لقائه الفاعليات المجتمعية والتربوية أمس في محافظة مادبا بحضور محافظها فاروق القاضي أن الوزارة لن تتهاون مع أي مخترق لحرمة الامتحان، سواء أكان طالباً أم مراقباً أم هيئات إدارية أم أشخاصا من خارج القاعات.
ولفت إلى أن ظاهرة الغش في الامتحان شكل من أشكال التعدي على حقوق الآخرين، وهو سلوك دخيل على مجتمعنا الأردني يتنافى مع مبادئ شريعتنا وقيمنا العربية الأصيلة، داعيا المجتمع بكافة فئاته للتعاون مع المؤسسة التربوية لإنجاح الامتحان والتصدي لأي شكل من أشكال التعدي على مصداقيته.
واستهل الوزير جولته في محافظة مادبا بزيارة لمدرسة جبل بني حميدة الثانوية للبنات التابعة للواء ذيبان، حيث شارك طالباتها فعاليات الطابور الصباحي والتقى الهيئة التدريسية والإدارية، مستمعاً لملاحظاتهن واستفساراتهن، حيث وعد بدراسة كافة المطالب وفق خطة الوزارة وأولوياتها.
كما التقى الدكتور الذنيبات الفاعليات المجتمعية والتربوية في قاعة بلدية جبل بني حميدة، حيث أطلعهم على جملة  الإجراءات المشددة التي اتخذتها الوزارة بهدف ضبط إجراءات امتحان الثانوية العامة، والحفاظ على هيبته بالتعاون مع المؤسسات الوطنية المعنية، مشددا على دور المجتمع المحلي في المشاركة بالتخلص من المظاهر السلبية التي رافقت الامتحان في دوراته السابقة.
وبين الدكتور الذنيبات أن الوزارة تحرص على توزيع كافة مواردها بعدالة، حيث سيتم هذا العام طرح عطاء لبناء إضافات صفية لـ130 مدرسة موزعة على مختلف مناطق المملكة.
 وكان الذنيبات قد رعى  في قاعة بلدية مأدبا حفل إطلاق مبادرة "طالب يقرأ – يكتب – يحسب" للصفوف الثلاثة الأولى التي نظمتها مديرية التربية والتعليم لمنطقة مأدبا بحضور محافظ مادبا فاروق القاضي وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات وفعاليات المجتمع المحلي.
وأشاد الدكتور الذنيبات بأهمية هذه المبادرة التي من شأنها تمكين طلبة هذه المرحلة من المهارات الأساسية في العملية التعلمية بالتعاون ما بين الوزارة والأسرة، مبينا أن الدراسات التي أجرتها الوزارة أثبتت أن حوالي 20 % من طلبة الصفوف الثلاثة الأساسية لا يجيدون معرفة القراءة والكتابة والحساب.
وألقى مدير التربية والتعليم لمنطقة مأدبا الدكتور سعيد الرقب كلمة أكد فيها على أن أعلى جوانب الاستثمار هي الاستثمار بالإنسان، والمتمثل بالتعليم، مشيراً إلى أن المهارات الأساسية في التعليم (القراءة والكتابة والحساب) هي الأساس في هذا البناء، لذا جاءت هذه المبادرة.

التعليق