الأمطار تحول أرض "الزعتري" إلى برك مائية

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - كشف المنخفض الأخير عن سوء تمديدات تصريف المياه داخل مخيم الزعتري مما تسبب بتحويل أرض المخيم الى أراض طينية وبرك للمياه يصعب السير عليها.
وقال اللاجئ محمد عبدالرحمن إن مخيم الزعتري شهد تساقطا غزيرا للأمطار تسبب بتحويل أرضية المخيم الى برك يعصب السير عليها بالإضافة الى انجراف الأتربة بسبب طبيعة المنطقة الصحراوية. متوقعا أن يشكل سقوط المطر خطرا على حياة اللاجئين ولاسيما النساء والأطفال إذا لم يتم تحسين خطوط تصريف المياه.
وقالت اللاجئة ام عبدالرحمن إن ما شاهدته أثناء المنخفض الأخير من هطول للمطر وانجراف للأتربة، يثبت أن وضع المخيم يحتاج إلى إصلاح، وبالذات خطوط تصريف المياه داخل المخيم، بالإضافة الى تسبب الأمطار بإتلاف العديد من خيم السوريين وتخريب بعض احتياجاتهم الأساسية داخل المخيم.
وأضافت أن المخيم لا يصلح في أحسن الظروف للعيش فيه، مطالبة الجهات المختصة بنقلهم الى كرافانات وتعبيد الطرق بين الخيم لمنع حصول كارثة في حال أتى منخفض آخر.
وأكد مصدر إغاثي رفض الكشف عن اسمه أن الوضع في المخيم كارثي بسبب سوء خدمات تصريف مياه الأمطار، مطالبا الجهات الدولية بالعمل على تحسين مصارف المياه داخل المخيم.
وأكد صعوبة العمل داخل المخيم نظرا لاتساع مساحته الجغرافية.

التعليق