"جمعية لا للتدخين" و"مدرستي" تجريان زيارة توعوية لمدرسة رابعة العدوية

تم نشره في الخميس 5 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • جانب من حملة لا للتدخين - (من المصدر)

عمان- قامت “جمعية لا للتدخين”، بالتعاون مع (مدرستي)، وهي مبادرة أطلقتها الملكة رانيا العبد الله بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتحسين مستوى التعليم والارتقاء بنوعيته، بزيارة مدرسة رابعة العدوية الاساسية المختلطة- اربد، وذلك بهدف نشر الوعي والتثقيف الصحي حول مخاطر التدخين المباشر والتدخين السلبي.
وتخلل الزيارة توزيع مائتين وخمسين نسخة من كتاب “عالمي أجمل بلا دخان” على التلاميذ. وقامت الدكتورة لاريسا الور، العضو المؤسس في الجمعية، بقراءة القصة ومناقشتها مع الطلاب، علماً بأن هذه القصة تهدف الى توعية الأطفال بأضرار التدخين، بالإضافة الى حثهم على الدفاع عن حقهم بتنفس هواء نقي خالي من الدخان.
وتحث “جمعية لا للتدخين” الحكومة الأردنية بشكل عام ووزارة التربية والتعليم بشكل خاص على منع التدخين في جميع المدارس والساحات المحيطة بها والباصات التابعة لها والعمل على تطبيق القوانين والتشريعات المتعلقة بمكافحة التبغ وتشديد العقوبات على المخالفين  حتى تكون الأسرة التربوية قدوة لتلاميذها الذين هم أساس المجتمع ومستقبل الوطن.
وجدير بالذكر أن “جمعية لا للتدخين” هي جمعية غير ربحية تأسست العام 2011 بهدف التوعية الصحية حول مخاطر التدخين المباشر والتدخين السلبي وتعزيز الجهود لتطبيق قانون الصحة العامة رقم (47) للعام 2008 الذي يمنع التدخين في الأماكن العامة المغلقة، كما يمنع بيع منتجات التبغ لمن هم دون الـ 18 سنة ويمنع الترويج والإعلان عن منتجات التبغ بكافة أشكاله.

التعليق