لأول مرة.. شرطة أيسلندا تقتل رجلا

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2013. 12:31 مـساءً
  • لأول مرة.. شرطة أيسلندا تقتل رجلا

دبي- اضطرت قوات الشرطة في العاصمة الأيسلندية "ريكيافيك" أن تطلق النار على أحد الرجال المسلحين (59 عاما) ليتوفى بعد ذلك متأثرا بجراحه، في واقعة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس جهاز الشرطة في البلاد.

ولم تفصح الشرطة عن التفاصيل المتعلقة بالحادثة ودوافعها انتظارا للتحقيق، إلا أنها أوضحت أنها واقعة غير مسبوقة، كما قدمت وعلى لسان مديرها اعتذارها عن الواقعة وتعازيها لعائلة القتيل، والذي أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن تهديده لجيرانه بسلاحه، دفع الشرطة للتدخل أولا بقنابل الغاز، ثم باقتحام المنزل.

وقررت السلطات الأيسلندية فتح تحقيق بشأن الواقعة مستعينة بمحقق خاص، مع معاينة أسلحة الشرطة المستخدمة في عملية الاقتحام، والتي شارك فيها ما بين 15 و20 ضابطا، والتي أسفرت بالفعل عن إصابة ضابطين، ولكن بجروح غير خطيرة.

يشار إلى أن أيسلندا، التي يبلغ عدد سكانها تقريبا 322 ألف نسمة، تعتبر من أقل دول العالم فيما يتعلق بمعدلات الجريمة، كما أن حوادث إطلاق النار تعتبر أمرا غير معتاد، رغم وجود أكثر من 90 ألف قطعة سلاح مرخصة في أيدى مواطنيها.(سكاي نيوز عربية)

التعليق