"الرحلة الطويلة": توثيق للجوء الفلسطيني في القدس المحتلة

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

القدس المحتلة - عرضت في القدس شرائط فيديو وصور فوتغرافية توثق لحياة اللاجئين الفلسطينيين منذ العام 1948.
نظمت المعرض الذي يحمل عنوان "الرحلة الطويلة" وكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى "الأونروا" ويمثل الجزء الأول من أرشيفها الذي تم تحويله الى النظام الرقمي في الآونة الأخيرة.
وتقول "الأونروا" ان هدف هذا المشروع ليس فقط جمع المال لكن التأكيد على ان محنة اللاجئين لم تنس مع تعثر محادثات السلام مع اسرائيل.وقال فيليبو جراندي المفوض العام للأونروا "جميعنا يعرف ان قضية اللاجئين التي هي بالطبع واحدة من قضايا المرحلة النهائية لها أبعاد سياسية عديدة. لكن ما نود ان نقوله عبر هذه الصور هو تذكر أن هذه أيضا عن ناس.. عن أفراد. وعن محنتهم.. وعن معاناتهم الخاصة.. وعن إنجازاتهم أيضا. أعتقد أن هذه رسالة مهمة لأن حياة هؤلاء الناس كلاجئين مستمرة وسيظلون كما هم الى ان يتم التوصل الى حل. وهذا في أيدي الجهات الفاعلة سياسيا وليس الأونروا".
وطردت اسرائيل اكثر من 750 ألف فلسطيني من ديارهم  خلال عدوانها في العام 1948. ويعيش حاليا ما يصل الى خمسة ملايين لاجئ فلسطيني وأبنائهم في لبنان وسورية والأردن وقطاع غزة والضفة الغربية. ويقيم الكثير منهم في مخيمات.
وتوفر "الأونروا" منذ تأسيسها في العام 1949 لهؤلاء اللاجئين الخدمات الرئيسية في تلك المخيمات. ويفصل هذا الجزء من أرشيف "الأونروا" والذي يضم أكثر من نصف مليون مادة من صور النيجاتيف والصور المطبوعة والشرائح المصورة والافلام وأشرطة الفيديو تغطي جميع جوانب حياة اللاجئين الفلسطينيين وتاريخهم من سنة 1948 وحتى يومنا الحاضر.
ومن المأمول ان يجعل مشروع تحويل الأرشيف للنظام الرقمي التاريخ المشترك للاجئين الفلسطينيين متاحا لجمهور أعرض.
وقال كريس جينيس المسؤول في الأونروا: "الفكرة مطروحة الآن في أنحاء فلسطين. المعرض سينقل الى مدن مختلفة في فلسطين والى مدن مختلفة ومناطق تعمل فيها "الأونروا" وايضا في الاردن ولبنان ونأمل ان تسمح الأوضاع في سورية أيضا. الفكرة هي انه عبر البوابة الإلكترونية سيتمكن الناس.. الكتاب والاكاديميون من الوصول الى هذا الجزء المهم للغاية من الهوية الوطنية". مضيفا ان المعرض سينقل ايضا الى مدن مثل لندن وباريس ونيويورك.
وسجل هذا الجزء من الارشيف أيضا في برنامج "ذاكرة العالم" الخاص بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم (اليونسكو) الذي يهدف للحفاظ على التاريخ الجماعي لأجيال المستقبل ويحميه من التدمير عن طريق النهب والحروب أو الكوارث الطبيعية.
وقال جينيس: "هذا المشروع فريد. أرشيف ضخم.. نصف مليون صورة أغلبها صور فوتغرافية وبينها صور متحركة أيضا. لذا فإنه ضخم. ضخم وكان مخفيا حتى اليوم. اليونسكو تقره ووضع ضمن ذاكرة العالم التي تشبه مواقع التراث العالمي. لذلك فإنه مهم للغاية. وأتصور ان الاهم هو تذكير الناس بأن تاريخ القرن العشرين يجب ألا ينسى".
وهذا المشروع ممول من الحكومتين الفرنسية والدنمركية اضافة الى القطاع الخاص الفلسطيني وكثير من الصور قام يتحويلها الى الرقمية خريجون جدد في غزة.
وقال موسى أبو غربية ممثل عن وزارة الثقافة الفلسطينية الذي حضر افتتاح المعرض ان المعرض سيشكل جزءا من "متحف فلسطيني" تجمعه الآن جمعية الرخاء الفلسطينية ويمول من فلسطينيين يقيمون بالخارج.-(رويترز)

التعليق