التلهوني: ملف حقوق الإنسان ضمن أولويات الحكومة

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

زايد الدخيل

عمان-  وصف وزير العدل الدكتور بسام التلهوني سجل الاردن في حقوق الانسان بـ"المشرف"، مبينا ان "ملف حقوق الانسان يقع ضمن اولويات الحكومة".
وأشار امس خلال رئاسته اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات اللازمة حول ما ورد في تقرير اوضاع حقوق الانسان الصادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان للعام 2012، الى ان "موضوع حقوق الانسان يهم كل من هو على الارض الاردنية"، مؤكداً "ضرورة الالتزام بما هو مطلوب من اللجنة كي لا تخرج عن دورها".
وبين التلهوني ان "ملخص عمل اللجنة يتمثل في وضع خطة خاصة لتنفيذ التوصيات الواردة في التقرير ضمن جدول زمني محدد وقريب، ومن ثم تبدأ بتحديد المنجز منها وبيان المطلوب تنفيذه خلال الايام القادمة". 
وبحسب التلهوني، فإن الملك عبدالله الثاني أوعز للحكومة فور تسلمه التقرير بدراسته واعداد خطتها فيما يتعلق بتنفيذ ومعالجة ما ورد فيه من نقاط اساسية تعزز حقوق الانسان، مبينا ان "الوزارات عليها دور في الاطلاع على التقرير وتحليل التوصيات التي اشتمل عليها خاصة فيما يتعلق بعملها".
وتم خلال الاجتماع تشكيل لجنة مصغرة برئاسة وزير الدولة الدكتور سلامة النعيمات، وعضوية المستشار في الرئاسة باسل الطراونة والامناء العامين لكل من وزارات الخارجية والداخلية والتنمية السياسية ومدير مديرية حقوق الانسان في وزارة العدل، لاستقبال ملاحظات الوزارات وقراراتها المتعلقة بالتوصيات الواردة في التقرير.
كما تم تحديد آلية عمل اللجنة من خلال تزويد كل ممثل عن وزارته او مؤسسته اللجنة المصغرة بالملاحظات المتعلقة بمؤسسته لتقوم اللجنة بتبويبها والتعامل معها حسب الاولويات.
وكان اعضاء اللجنة ابدوا ملاحظاتهم حول ما جاء في التقرير خلال جلسة العصف الذهني التي حددوا فيها آلية عملهم"، مبينين "ضرورة التوصية باتخاذ اجراءات قابلة للتحقيق فورا، خاصة وان لدى الاردن توجها لدعم قضايا حقوق الانسان، كما التزم كدولة بإنجاز التوصيات القابلة للتحقيق فورا ووضع خطة مستقبلية لتنفيذ الأخرى".
وأكدوا أن "التقرير فضفاض وواسع"، مشيرين الى ان "الكثير من الملاحظات الواردة في التقرير منجزة ومنفذة، مطالبين بقراءة كل توصية وحدها لمعرفة مدى حقيقتها".

zayed.aldakheel@alghad.jo

التعليق