تشانغ: 40 جامعة صينية تدرس اللغة العربية

نقيب الصحفيين يقدر موقف الصين الداعم للقضايا العربية

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - زار وفد من مركز دراسات منتدى التعاون الصيني العربي أمس نقابة الصحفين الاردنيين، بهدف تبادل وجهات النظر حول قضايا الشرق الاوسط والعلاقات الودية الصينية العربية.
واطلع نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني الوفد الذي يرأسه مستشار المركز ونائب وزير الخارجية الصيني الاسبق يانغ فو تشانع على نشأة وتطور النقابة وعن منتسبيها من الصحفين وكيفية الانتساب اليها والمركز التدريبي التابع لها، مشيراً الى "رسالة النقابة في الدفاع عن حرية الاعلام والاعلاميين وعن وتقديم الخدمات الاجتماعية لمنتسبيها".
وعبر المومني عن "تقديره للموقف الصيني الداعم للقضايا العربية والاسلامية، وللاردن بشكل خاص الذي تربطه علاقة مميزة مع الصين في اطار التعاون الثقافي والإعلامي بين البلدين"، داعياً "الاصدقاء الصينيين للاستثمار في الاردن وخاصة وانه يتمتع بمناخ مستقر وامن رغم ما يحيط به من حروب وعدم استقرار".
من جانبه اكد يانغ "الموقف الصيني الداعم للقضايا العربية، وبالذات القضية الفلسطنية وعدم التدخل في شؤون الدول الداخلية واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها".
وأكد "تعزيز التعاون الثقافي والاعلامي بين الاردن والصين وخاصة وان هناك اهتماماً صينياً في المنطقة العربية، الامر الذي شجع جامعات صنية لإنشاء اقسام للغة العربية حيث وصل عدد الجامعات التي تدرس اللغة العربية الى 40 جامعة".
وتأتي زيارة الوفد الصيني للاردن ضمن جولة يقوم بها الوفد في عدد من دول المنطقة كجزء من التواصل وشرح وجهة نظرهم حيال مختلف القضايا خاصة ما يتعلق بالتطورات الاخيرة في المنطقة.
ويلتقي الوفد الصيني خلال زيارته التي تستمر يومين عددا من المسؤولين ويزور عددا من المؤسسات الصحفية في المملكة. وحضر اللقاء اعضاء مجلس النقابة والوفد الصيني المرافق.- (بترا)

التعليق