الطراونة والمجالي يبحثان مع السفيرة اللبنانية علاقات البلدين

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أمس مع السفيرة اللبنانية المعتمدة لدى المملكة ميشلين باز عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات في المنطقة خاصة الازمة السورية واللاجئين السوريين وتاثيرات ذلك على الأردن والمنطقة.
واكد الطراونة عمق العلاقات الثنائية في المجالات كافة خاصة البرلمانية منها، مشددا على أهمية تنميتها وتعزيزها خدمة للمصالح الوطنية والقومية.
واستعرض الاعباء والجهود التي يتحملها الأردن جراء تداعيات الازمة السورية وتدفق اللاجئين السوريين في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبنى التحتية.
من جانبها اشادت السفيرة اللبنانية ميشلين باز بمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة للبنان ولقضايا المنطقة وجهوده الخيرة في سبيل حل الازمة السورية.
وثمنت مستوى العلاقات القائمة بين البلدين في مختلف المجالات والتي تصب دائما في المصالح المشتركة لكلا البلدين الشقيقين.
إلى ذلك بحث وزير الداخلية حسين هزاع المجالي مع السفيرة اللبنانية ميشلين باز سبل تعزيز أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين بما يحقق مصالحهما المشتركة.
وأكد المجالي خلال اللقاء أهمية البناء على العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين واستثمارها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والامنية، لافتا الى أهمية الشراكة الأردنية اللبنانية وضرورة دعمها وتعزيزها خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين.
وبين ان الظروف التي تمر بها المنطقة تستدعي التكاتف ومواصلة التنسيق والتشاور حفاظا على استقرار المنطقة وتجنيبها المزيد من التحديات والصعوبات التي قد تنشأ في حال عدم تفعيل منظومة العمل العربي المشترك وغياب التعاون بين الدول العربية.
بدورها، اشادت باز بحكمة ومواقف القيادة الهاشمية ورؤيتها الثاقبة لمعالجة التحديات التي تواجه المنطقة العربية وسعيها الدؤوب للوقوف الى جانب قضايا الامة العربية والاسلامية ونصرتها في المحافل العربية والاقليمية والدولية.
واشارت الى القواسم المشتركة التي تربط البلدين الشقيقين وضرورة دعمها وتعزيزها ، مشيدة بالتسهيلات التي تقدمها الحكومة الأردنية للجالية اللبنانية في الأردن.- (بترا)

التعليق