شمال لبنان: 3 قتلى بتجدد للعنف الطائفي

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • اشتباكات طائفية شمال لبنان -(أرشيفية)

طرابلس- قتل ثلاثة اشخاص امس في استمرار للعنف الطائفي الدامي في طرابلس شمال لبنان ما رفع الى تسعة عدد قتلى هذا العنف المرتبط بالنزاع في سورية، خلال 24 ساعة.

وقال مصدر امني في المدينة ان الرجال الثلاثة قتلوا برصاص قناصين حين كانوا في شاحنة بحي باب التبانة السني في المدينة.
ويحاول جنود الجيش اللبناني الذين انتشروا في القطاع منذ تشرين الأول (أكتوبر)، اخراج الجثث لكن لم تتوفر تفاصيل عن هويات او اعمار القتلى.
ويأتي سقوط الضحايا الجدد اثر معارك عنيفة السبت وطوال الليلة الماضية بين منطقة باب التبانة السنية المؤيدة للمعارضة السورية ومنطقة جبل محسن المعقل العلوي المؤيد للنظام السوري.
وقتل ستة مدنيين، بينهم فتى، في معارك السبت وأصيب 43 آخرون بجروح.
وتشهد طرابلس كبرى مدن شمال لبنان بانتظام أعمال عنف طائفي بين المنطقتين منذ اندلاع النزاع السوري في آذار (مارس) 2011.
وتفاقم التوتر الخميس بعد أن رفع كل حي علم الفريق السوري الذي يدعمه.
وفي اليوم نفسه، أطلق مسلحون النار على أربعة عمال ينتمون إلى الطائفة العلوية، ما أثار غضب العلويين.
من جهة أخرى، قتل عنصر في حركة فتح الفلسطينية أمس في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، وفق ما أفاد قيادي في فتح.
وقال ماهر شبايطة القيادي في فتح إن "رجلين ملثمين أطلقا النار على محمد السعدي العنصر في فتح (25 عاما) وأردياه".
ويأتي هذا الحادث بعد يومين من مواجهات بين عناصر في فتح وآخرين ينتمون إلى جماعة "جند الشام" الإسلامية المتطرفة.- (ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »برافر عربي (هاني سعيد)

    الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    يبدو انه الموضوع ما بنحل الا على طريقة برافر عربي لحل هذه المشكلة قبل ان تستفحل يعني على الطريقة الاسرائيلية يمكن يكون احسن لأن الذي يقاتل ليسوا من السنة ولا من الشيعة لأن دين الله واحد وهذه المذاهب جاءت لتعززه وليس للتمرد عليه ولكن الدخلاء افسدوا الود والمحبة من اجل الملايين لأن الدفيعة موجودين والله غالب على امره