ثلاثة قتلى جدد في مواجهات طائفية شمال لبنان

تم نشره في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:48 مـساءً
  • ثلاثة قتلى جدد في مواجهات طائفية شمال لبنان

طرابلس -  قتل ثلاثة اشخاص الاحد في استمرار للعنف الطائفي الدامي في طرابلس شمال لبنان ما رفع الى تسعة عدد قتلى هذا العنف المرتبط بالنزاع في سوريا، خلال 24 ساعة.

وقال مصدر امني في المدينة ان الرجال الثلاثة قتلوا برصاص قناصين حين كانوا في شاحنة في منطقة باب التبانة السنية في المدينة. واستمر تبادل اطلاق النار طوال الاحد.

وينتشر جنود الجيش اللبناني في هذه المنطقة منذ تشرين الاول)اكتوبر(.

وياتي سقوط الضحايا الجدد اثر معارك عنيفة السبت وطوال الليلة الماضية بين منطقة باب التبانة السنية المؤيدة للمعارضة السورية ومنطقة جبل محسن المعقل العلوي المؤيد للنظام السوري.

وقتل ستة مدنيين، بينهم فتى، في معارك السبت فيما اصيب خلال يومين 49 شخصا بينهم احد عشر جنديا.

وتشهد طرابلس كبرى مدن شمال لبنان بانتظام مواجهات بين المنطقتين منذ اندلاع النزاع السوري في آذار)مارس( 2011.

وتفاقم التوتر الخميس بعد ان رفع كل حي علم الفريق السوري الذي يدعمه.

وفي اليوم نفسه، اطلق مسلحون النار في طرابلس على اربعة عمال ينتمون الى الطائفة العلوية، ما اثار غضب العلويين.

من جهة اخرى، قتل عنصر في حركة فتح الفلسطينية الاحد في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، وفق ما افاد قيادي في فتح.

وقال ماهر شبايطة القيادي في فتح ان "رجلين ملثمين اطلقا النار على محمد السعدي العنصر في فتح (25 عاما) واردياه".

وعلى الاثر، خرج اقرباء للسعدي الى الشارع واطلقوا النار عشوائيا ما اسفر عن مقتل احد المارة ويدعى ابراهيم عبد الغني (خمسون عاما).

وياتي هذا الحادث بعد يومين من مواجهات بين عناصر في فتح واخرين ينتمون الى جماعة "جند الشام" الاسلامية المتطرفة.(ا ف ب)

التعليق