ماليون: مكاسب "العربي" ترفع مؤشر البورصة 2000 نقطة

تم نشره في السبت 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مبنى إدارة البنك العربي في الشيمساني بعمان - (أرشيفية)

يوسف محمد ضمرة

عمان- أكد ماليون أن المكاسب التي حققها المؤشر العام للأسعار المدرجة في بورصة عمان يعود الى الارتفاع الذي طرأ في المستوى السعري لسهم البنك العربي القياي خلال الفترة الماضية.
وأغلق سهم البنك العربي عند مستوى سعري قدره 7.95 دينار للسهم، حيث ارتفع في وقت سابق لمستويات فوق 8 دنانير بفضل طلبات شراء من مستثمرين عرب وأجانب ومحليين.
وقال المدير التنفيذي لشركة هيرمس الدكتور وليد النعسان إن إقبال المستثمرين على سهم العربي يعكس تفاؤلهم بأدائه سواء في 2013، أو في الفترة المقبلة.
ولفت النعسان الى أن مؤشر البورصة شهد خلال الأسبوعين الماضيين تحسنا كبيرا يعود الى سهم العربي والمكاسب التي حققها مما انعكس على المؤشر، مشيرا الى أن استمرار التحسن يعتمد على مدى استمرار الطلب.
وعاد مؤشر أسعار الأسهم المدرجة في بورصة عمان للصعود حيث سجل منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الأسبوع الماضي مكاسب بنسبة 3.3 %، بإغلاقه عند مستوى 2022 نقطة.
وبحسب إحصائيات بورصة عمان ارتفع القطاع المالي منذ بداية العام الحالي بنسبة 12 % وقطاع الخدمات بنسبة 2.6 %، فيما انخفض مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 10.3 %.
وأشار مدير عام شركة البلاد للأوراق المالية سمير الرواشدة إلى أن الإقبال على الأسهم التعدينية قد شهدت تراجعا أثر سلبا على سهم شركة الفوسفات، مبينا أن قلة التداولات على سهمي الفوسفات والبوتاس باتت أمرا سلبيا لأن تنفيذ أي عملية شراء أو بيع يكون بمثابة تحديد تجاه السهمين.
ولفت الى أن بورصة عمان ما تزال رغم التحسن في أحجام التداول إلا أنها دون المستويات المطلوبة بشكل يتيح للسوق نهجا صعوديا قويا.
كما تظهر إحصائيات بورصة عمان أن حجم التداول التراكمي في بورصة عمان قد ارتفع منذ بداية العام الحالي بنسبة 58 % ببلوغه 2.8 مليار دينار مقارنة مع 1.7 مليار دينار في نفس الفترة من العام الماضي.
وقال مدير عام شركة الصفوة للأوراق المالية أمجد العواملة إن الترقب عاد ليسيطر في الجلسات الأخيرة من الأسبوع الماضي على السوق بعد أن كان قد تحسن بشكل جيد بفضل المكاسب التي حققها سهم البنك العربي خلال الفترة الماضية.
ولفت الى أن دخول مستثمرين أجانب وعرب بشكل أوسع قد يكون الخيار الأمثل لتحريك المؤشر صعودا خلال الفترة المقبلة، واستدرك بالقول "إن السوق الأردني يحتوي على حصة جيدة للمستثمرين العرب والأجانب لكنها استراتيجية".
يشار إلى أن صافي الاستثمار غير الأردني منذ بداية العام وحتى نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر) في بورصة عمان قد ارتفع بمقدار 130.3 مليون دينار، مقارنة مع ارتفاع قيمته 27.6 مليون دينار للعام 2012.
وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن بورصة عمان أن قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين منذ بداية العام وحتى نهاية شهر تشرين الأول 2013 قد بلغت 863.3 مليون دينار مشكلة ما نسبته 32.6% من حجم التداول الكلي، في حين بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبلهم لنفس الفترة 733.0 مليون دينار.
وعليه تصبح نسبة مساهمة غير الأردنيين في الشركات المدرجة في البورصة في نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2013 حوالي 50.0 % من إجمالي القيمة السوقية، حيث شكلت مساهمة العرب 35.6 %، في حين شكلت مساهمة غير العرب 14.4 % من إجمالي القيمة السوقية للبورصة، أما من الناحية القطاعية، فقد بلغت نسبة مساهمة غير الأردنيين في القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة عمان في نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر) والتابعة للقطاع المالي 55.2 %، ولقطاع الخدمات 29.1 %، ولقطاع الصناعة 52.4 %.

التعليق