فريق عمل "الخارجية" يلتقي الجالية الأردنية في كندا وأميركا

تم نشره في الجمعة 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - التقى فريق عمل وزارة الخارجية وشؤون المغتربين عددا من المغتربين الاردنيين في الولايات المتحدة وكندا المقيمين في مدينتي اوتوا وتورنتو الكنديتين لشرح الأفكار والأهداف التي تعمل الوزارة على تحقيقها ضمن استراتيجيتها للتعامل مع المغتربين.
وثمنت الجاليات الأردنية خلال لقائها الفريق الذي ترأسه مستشار وزير الخارجية وشؤون المغتربين السفير راسم هاشم، اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بالمغتربين وحرصه على التواصل معهم والاستماع الى افكارهم وآرائهم.
واكد ابناء الجالية الأردنية في اوتاوا خلال اللقاء الذي حضره السفير الأردني في كندا بشير الزعبي، ان التواصل مع ابناء الجالية الأردنية في الخارج سيسهم في تعزيز دور المغتربين في بناء مستقبل الاردن، مبدين ترحيبهم بفكرة تشكيل لجنة لمتابعة شؤون المغتربين من خلال السفارة الأردنية في اوتاوا.
كما التقى الفريق عددا من ابناء الجالية الأردنية المقيمين في مدينة تورنتو الكندية، الذين دعوا لإعادة إحياء النادي الأردني في تورنتو لأهميته في تمكين الأردنيين المغتربين من التواصل فيما بينهم وبناء جسور التواصل مع الوطن.
وفي مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، التقى الفريق أيضا بحضور القنصل الأردني في المدينة كامب ايوب، عددا من المغتربين الأردنيين المقيمين في المدينة، حيث ثمن افراد الجالية الأردنية في المدينة هذه البادرة للتواصل مع الجالية الأردنية خارج الوطن، فيما ابدوا دعمهم لنية الوزارة عقد مؤتمر للمغتربين العام المقبل.
وتبادل الفريق مع عدد من المغتربين الأردنيين المقيميين في مدينة شيكاغو الأميركية، بحضور القنصل الفخري الأردني بالمدينة احسان صويص، الاراء والافكار مع افراد الجالية الذين دعوا الى التركيز على جيل الشباب وطرح برامج وانشطة لهم لتعريفهم بوطنهم.
والتقى فريق العمل عددا من المغتربين الأردنيين في مدينة ديترويت في ولاية ميتشغن الأميركية، وعددا من ابناء الجالية الأردنية في المدن الكندية القريبة، بحضور القنصل الفخري الأردني في ديترويت حبيب فاخوري، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التواصل بين المغتربين والاستماع الى افكارهم وآرائهم. -(بترا)

التعليق