وزير الصحة: المباشرة بإنشاء مستشفى الإيمان الجديد مطلع العام المقبل

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- أكد وزير الصحة الدكتور علي الحياصات أن العمل بإنشاء مستشفى الإيمان الجديد في عجلون سيبدأ مع مطلع العام المقبل بقيمة 35 مليون دينار وبسعة 200 سرير، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من الدراسات وسيصار إلى إحالة عطاء التنفيذ قريباً.
وبين خلال زيارة تفقدية للمستشفى أمس وشملت عددا من المراكز الصحية في المحافظة أن عدد الأسرة في المستشفى سيكون قابلا للزيادة ليصل إلى 350 سريراً، مشيرا إلى أن البناء سيكون مؤلفا من 10 طوابق وبمساحة 50 ألف متر مربع بحيث يتم إنجازه على ثلاث مراحل.
وأضاف أن الزيارة تأتي للاطلاع على واقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، مشيرا إلى أنه تم مؤخرا تعيين 600 طبيب عام وزعوا على مختلف مناطق المملكة، وتعيين 600 ممرض وممرضة قانونيين التحق بالعمل منهم 220 فقط، مؤكدا أن التعيينات القادمة ستكون من أبناء المحافظات والألوية ومن خلال ديوان الخدمة المدنية، إلا أنه في حال عدم وجود العدد الكافي فسيتم التعيين من أبناء المحافظات الأخرى.
وبين الوزير أن الوزارة لا تمانع في إعطاء التحاويل الطبية للمرضى الذين لديهم مراجعات مستدامة لدى أطباء في مستشفيات أخرى خاصة مرضى العيون والجراحة التجميلية وغيرها من الجراحات شريطة أن لا تكون التحاويل عبثية وغير جادة، مؤكداً حرص الوزارة على خدمة المواطنين.
وأكد أن عدم وجود الاختصاصات وبعض الأجهزة في المستشفيات لا يعني الانتقاص من دورها ولكن عدم وجودها هو أفضل في بعض الأحيان للمستشفى في حال عدم توفر الاختصاصي والفني المدرب مع قلة المرضى.
وزار الوزير المراكز الصحية في عنجرة وكفرنجة والهاشمية واطلع على أوضاعها ونقص الأدوية مبديا اهتماما بضرورة إنشاء مركز صحي جديد في عنجرة على قطعة الأرض المستملكة لوضع المركز السيئ، وإنشاء مركز آخر في الهاشمية على قطعة الأرض التي تبرعت بها البلدية، وضرورة تشغيل وحدة عيادة التقويم في مركز الأمير حسن الشامل في كفرنجة.
وكان مدير المستشفى د.أحمد الزغول قد استعرض واقع العمل في المستشفى والخدمات التي يقدمها للمواطنين، لافتا إلى وجود 130 سريرا وبنسبة إشغال تبلغ 65 %، وإن عدد المراجعين للطوارئ يبلغ 350 مراجعا، مشيرا إلى حاجة المستشفى إلى أجهزة ومعدات طبية وبعض الاختصاصات خاصة التخدير والصيادلة ومساعديهم والتمريض إضافة إلى الآليات الإدارية لخدمة الموظفين.
رافق الوزير في الجولة النائبان محمد فريحات وعلي بني عطا ومدير الصحة د.عبدالرحمن طبيشات وكبار موظفي الوزارة.

التعليق