"البيطريين" تهدد بإجراءات "غير مسبوقة" لانتزاع حقوق منتسبيها بـ"الزراعة "

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان – الغد - لوّح نائب نقيب الأطباء البيطريين الدكتور أحمد الدحيات بعودة النقابة إلى إجراءات تصعيدية، متهما الحكومة "بإدارة ظهرها لمطالب منتسبيها في وزارة الزراعة".

وقال الدحيات، في تصريح صحفي أمس، إن هذه الإجراءات ستكون "غير مسبوقة في تاريخ النقابات المهنية بشكل خاص والساحة المهنية الأردنية بشكل عام"، بدون الإفصاح عن طبيعتها.
بالمقابل، أكدت وزارة الزراعة، على لسان مصدر مسؤول فيها، أنه تم توجيه كتاب إلى رئيس الوزراء عبدالله النسور حول هذا الموضوع، كما تمت مناقشته مع وزير المالية أمية طوقان.
وأضاف إن مطالب الأطباء البيطريين العاملين في وزارة الزراعة هي مطالب مالية "لم يتم الموافقة عليها، إذ يتطلب مثل هذا القرار موافقة مجلس الوزراء".
إلى ذلك، أشار الدحيات إلى "حسن النية التي تسلحت بها النقابة عند تسلم الوزير عاكف الزعبي مقاليد وزارة الزراعة، لقربه من هذا القطاع، خاصة أنه أبدى تفهمه التام لمطالب الأطباء البيطريين العاملين في الوزارة واعدا بتلبيتها فورا".
وتساءل "هل يعقل أن تصرف مكافآت موظفي وزارة الزراعة لغاية هذا الشهر، وإيقاف العلاوة الفنية عن الأطباء البيطريين بنسبة 35 % على الراتب الأساسي منذ شهر أيار (مايو) الماضي حتى الآن، وكأن الأطباء البيطريين غير عاملين في هذه الوزارة؟".
وأوضح الدحيات أن مطالب الأطباء البيطريين العاملين في وزارة الزراعة تتمثل، بزيادة العلاوة الفنية من (110 % - 135 %)، وصرف العلاوة الموافق عليها في كتاب رئاسة الوزراء منذ العام الماضي، والتي تم إيقافها منذ أيار (مايو) الماضي.
يشار إلى أن النقابة قامت بعدة إجراءات تصعيدية بدأت في شهر حزيران (يونيو) الماضي، منها التوقف عن العمل، وتقديم استقالات جماعية للأطباء البيطريين العاملين في الوزارة، حيث أوقفت النقابة الإضراب في حينه "إكراما لشهر رمضان الكريم".

التعليق