تشكيل اتحاد لبلديات البادية الجنوبية للنهوض بمناطقها

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - شكلت 13 بلدية في الجنوب اتحادا لبلديات البادية الجنوبية يهدف إلى النهوض بمناطق البادية وتحسين مستوى معيشة السكان فيها.

ويضم الاتحاد بلديات: القويرة وادي عربة والديسة و رحمه وقطر و القريقرة في العقبة، والحسينية والاشعري والجفر وايل و الشراه في معان، والقطرانة وسد السلطاني في الكرك، والحسا في الطفيلة وذلك خلال اجتماع عقد في بلدية القويرة.
وقال رئيس بلدية القويرة محمد الخضيرات إن تأسيس الاتحاد يعزز من قدرة بلديات بادية الجنوب على مواجهة التحديات، واحداث تغيير في آليات التعامل مع المشكلات والقضايا، مؤكداً عزم الاتحاد اتخاذ اجراءات و تدابير شاملة لتمكين البلديات التابعة له من القيام بدورها المجتمعي والتنموي بشكل يليق بأبناء المنطقة بعيداً عن سياسات الاستجداء وطلب المساعدات، وذلك من خلال خطة متكاملة يتم تدارسها حاليا من كافة رؤوساء المجالس البلدية المنطوية تحت مظلة الاتحاد وصولا إلى بنود و محاور تمكن هذه البلديات من النهوض بعملها لخدمة البادية الجنوبية وأطرافها.
وبين الخضيرات أن استمرار البلديات في وضعها الحالي دون وجود روابط مشتركة واتصال تشابكي فيما بينها يعني استمرار تراجعها وفقدان الثقة بها، من قبل الجمهور المحلي في إشارة واضحة إلى التحديات المالية والفنية واللوجستية والبيئية، التي تعاني منها بلديات البادية الجنوبية تحديدا ما أثر على عطائها و تقديم الخدمة للمواطن.
واضاف الخضيرات انه تم تشكيل لجنة لإدارة اتحاد بلديات البادية الجنوبية خلال الفترة المقبلة تتكون من رئيس بلدية الحسينية محمد العودات رئيساً للاتحاد، ورئيس بلدية وادي عربة محمد السعيدين نائباً له، وعضوية كل من رئيس بلدية القطرانة محمد بني عطيه ورئيس بلدية ايل صباح النعيمات ورئيس بلدية الديسة علي الزوايدة و تم تحديد يوم الخميس من نهاية كل شهر موعدا لاجتماع الاتحاد.
وناشد رئيس بلدية القويرة كافة المجالس البلدية الانخراط في اتحادات بين المناطق القريبة من بعضها البعض للمساهمة في تقديم خدمة مثلى لمواطنيها في ظل الظروف الصعبة التي تواجه البلديات، مشيرا ان اتحاد بلديات البادية الجنوبية يعد الاول من نوعه في المنطقة المترامية الأطراف.
وقال رئيس الاتحاد محمد العودات إن الاتحاد أوجد دورا محوريا في مناطق البادية الجنوبية وبخاصة في مجال توسيع المشاركة الشعبية الذي أتاح لكافة الفعاليات وبخاصة الشباب والمرأة المشاركة الفاعلة لبلورة الاحتياجات حسب الأولويات.
وأكد رئيس بلدية ايل صباح فالح النعيمات على أهمية الخروج من أزمة العمل البلدي وتمكين البلديات من اداء دورها التنموي من خلال اجراء حزمة من الاصلاحات لرفع سوية الخدمات التي تقدمها للمواطنين.
واجمع رؤساء البلديات على اهمية تحسين اوضاع موظفي البلديات ، مطالبين كافة الشركات العاملة في المنطقة أن تخصص مبلغا سنويا ثابتا للبلديات وذلك ضمن مسئولياتها الاجتماعية وتخصيص 50 بالمائة من ايرادات المواقع الأثرية والسياحية الواقعة ضمن حدود البلديات للبلديات.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق