استكمال إجراءات عطاءات "شبكة الألياف الضوئية" في الربع الأول 2014

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • كوابل تتصل بجهاز كمبيوتر في إحدى المؤسسات الحكومية في عمان -(أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس نادر ذنيبات، أخيرا، إن الحكومة من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات انتهت مؤخرا من طرح ثلاثة عطاءات لتنفيذ مشروع استكمال شبكة الالياف الضوئية الوطني، متوقعاً استكمال اجراءات هذه العطاءات الرئيسية خلال فترة الربع الاول من العام المقبل 2014.

وقال ذنيبات في تصريحات صحفية لـ"الغد" انّ هذه العطاءات الرئيسية الثلاثة طرحت لاستكمال انجاز شبكة الالياف الضوئية في محافظتي الجنوب والوسط (من خلال عطاءين)، وعطاء ثالث لتوفير الاجهزة والمعدات اللازمة لتشغيل الشبكة في كافة المحافظات، حيث ستكون هذه العطاءات الثلاثة ممولة من المنحة الخليجية بعد ان وافقت الحكومة على ضم المشروع تحت مظلة المنحة الخليجية.
واوضح أن وزارة الاتصالات طرحت، بعد طرح العطاءات الثلاثة سابقة الذكر، عطاء رابعا يخص تقديم خدمات الدعم الفني والصيانة للاجهزة والبرمجيات الخاصة بشبكة الألياف الضوئية، لكن هذا العطاء سيكون ممولا من خزينة الدولة وليس من المنحة الخليجية.
وبحسب اعلانات العطاءات الاربعة قال ذنيبات إنه من المتوقع الانتهاء من اجراءات هذه العطاءات واختيار الفائزين فيها خلال فترة الشهر الثاني او الثاثل من العام المقبل، اي قبل نهاية الربع الاول من 2014، للمضي بتنفيذ اعمال استكمال الشبكة التي تهدف الى ربط المؤسسات الحكومية والصحية والتعليمية في جميع مناطق المملكة بشبكة الياف ضوئية عالية السرعة.
وبيّن أن طرح هذه العطاءات (الثلاثة الرئيسية) وعطاء الصيانة، كبديل عن العطاء القديم الذي قامت الحكومة بإلغائه، بعد دخول مستجدات بضم المشروع وتوفير تمويل له من المنحة الخليجية بحوالي 90 مليون دينار، فيما كان العطاء القديم قد طرح دون وجود تمويل من الحكومة، حيث كان من المفترض ان تسدّد الحكومة ثمنه على سنوات للجهة او الجهات التي تقوم بالتنفيذ.
وتهدف العطاءات الجديدة لربط القطاعات الصحية، التعليمية، والحكومية، فيما كان العطاء القديم يهدف الى تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع فقط والتي كانت تقتصر على القطاع الصحي.
وبحسب إعلانات عطاءات مشروع شبكة الالياف الضوئية -  المنشورة على الموقع الالكتروني لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات - فالعطاء الاول وهو الموجّه لمقاولين وجهات تقوم باعمال مدنية وحفر وتمديد، يهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الالياف الضوئية الوطني في محافظات الجنوب، وهو يشمل اعمال توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الالياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الاعمال المدنية لاستكمال شبكة الالياف الضوئية في محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، ومعان).
واما العطاء الثاني، فهو ايضا موجّه للمقاولين والعاملين في مجال الاعمال المدنية، وهو يهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الايلاف الضوئية في محافظات الوسط، ويشمل ذلك توريد وتنفيذ وتمديد كوابل الالياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الاعمال المدنية لتنفيذ شبكة الايلاف في محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، مادبا، والبلقاء).
وبالنسبة للعطاء الثالث فهو موجّه للمناقصين العالميين المختصين في تصنيع وتنفيذ او توريد الشبكات واجهزتها، او ممثليهم في المملكة، ويشمل توريد وتنفيذ وتركيب الاجهزة الخاصة بمشروع شبكة الالياف وتجهيز مواقع التجميع في محافظات الوسط والجنوب، وتوريد وتنفيذ وتركيب الاجهزة الخاصة بادارة الشبكة ومركز العمليات.
وكانت الحكومة ومن خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد ألغت العطاء القديم الذي طرحته خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، والذي كان من المقرر ان يكون يوم السادس من شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي آخر موعد لتسليم العروض الخاصة به، وكان يعنى بالمرحلة الأولى من مشروع استكمال مشروع شبكة الالياف الضوئية؛ ليشمل "تمويل وتنفيذ أعمال توريد وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها لربط المستشفيات والمراكز والمؤسسات الصحية في جميع مناطق المملكة ضمن برنامج شبكة الألياف الضوئية الوطني "NPN".
وتظهر آخر المعلومات حول مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني أنه شمل حتى وقتنا الحاضر ربط 8 جامعات حكومية و621 مدرسة ومديرية تعليم و98 مؤسسة حكومية و77 مؤسسة صحية و23 محطة معرفة و11 موقعا لشركات كهرباء، وأربعة مواقع أمنية على الشبكة؛ بحيث غطت مناطق عمان والعقبة وإربد والمفرق والرمثا والسلط والجفر والأزرق؛ أي أنه تم إنجاز ما نسبته 35 % من الشبكة.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق