تجدد المطالبات للإسراع بافتتاح مجمع حافلات الكرك الجديد

تم نشره في الاثنين 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - جدد سائقون وأصحاب حافلات عمومية ومواطنون في مختلف مناطق محافظة الكرك مطالبتهم بافتتاح مجمع  الحافلات العمومية الجديد الواقع شرقي مدينة الكرك.
وأكدوا أن المجمع الذي كان من المفترض أن ينتهي العمل في تجهيزه قبل أكثر من شهرين ما يزال يجري العمل فيه، وليس من المتوقع أن ينتهي قريبا رغما من الوعود الرسمية بنقل مواقف الحافلات إليه قبل بدء موسم الامطار.
وقال رئيس مكتب الحافلات العمومية العاملة على خط عمان الكرك سالم النوايسة، إن الانتقال إلى المجمع الجديد أصبح حاجة ملحة بسبب الظروف الصعبة في المجمع القديم، لافتا إلى أن المجمع القديم يفتقر إلى أبسط الاحتياجات الضرورية من مرافق خدمية ومواقع استراحة للركاب والسائقين.
وشدد على ضرورة أن تقوم الجهات الرسمية في وزارة الأشغال وهيئة تنظيم قطاع النقل العام بالإسراع في تنفيذ المجمع، مشيرا إلى أهمية نقل كافة الحافلات العاملة على مختلف الخطوط الداخلية والخارجية للمجمع.
وعبر  النوايسة عن أمله أن يساهم المجمع في تنظيم قطاع النقل العام بالمحافظة والانتهاء من التجاوزات التي كانت تحدث بشكل دائم من قبل كافة الخطوط، وخصوصا خطوط النقل الخارجي إلى مدن المملكة الاخرى.
وطالب سائق حافلة تعمل على خط عمان الكرك احمد الضمور بالاسراع في إنجاز المجمع خدمة للمواطنين والسائقين على حد سواء.
وبين أن موقع الحافلات العمومية بالكرك أصبح في حالة لا تطاق بسبب انعدام النظافة وغياب الخدمات المختلفة.
من جهته أكد مدير هيئة تنظيم قطاع النقل العام بإقليم الجنوب الدكتور عبدالله الصناع ان التأخير في استلام المجمع، والعمل به يعود الى وجود العديد من النواقص في عملية التنفيذ من قبل المتعهد بتنفيذ المجمع.
وأشار إلى أن الهيئة تعمل مع الجهات الرسمية المسؤولة رسميا عن التنفيذ وهي مديرية الابنية الحكومية للانتهاء من العمل بالمجمع والبدء بعملية التشغيل.
وكان الصناع أكد في وقت سابق أن الأعمال الإنشائية في مجمع الحافلات العمومية الداخلية والخارجية في محافظة في محافظة الكرك قد انتهت  بكلفة بلغت أربعة ملايين دينار.
وأشار الصناع إلى أن المجمع الجديد الذي انجزته الهيئة يعتبر من احدث المجمعات لنقل الركاب في المملكة من حيث توفير كافة المرافق الخدمية الضرورية، لافتا إلى أن المجمع سبدأ العمل قريبا بعد الانتهاء من إنجاز بعض الترتيبات النهائية من قبل المتعهد لإنجاز المجمع.
وبين أن مساحة المجمع الجديد تبلغ 34 دونما، وتم تصميمه وفقا للمواصفات العالمية الحديثة، لافتا الى شمول المجمع على صالات انتظار للمسافرين وكافتيريات ومطاعم ومحال تجارية ومكاتب لأصحاب شركات النقل، ومكاتب متعددة الأغراض ونظام لتصريف مياه الامطار ودورات مياه حديثة وشبكات إنارة  وتوفير مختلف الخدمات الضرورية للمسافرين والسائقين.
وأكد الصناع أن المجمع جاء بسبب حاجة محافظة الكرك منذ وقت طويل إلى مجمع عام وشامل وحديث للنقل العام، إضافة إلى المطالب الدائمة من قبل الأهالي والسكان وأصحاب الحافلات لافتقار المحافظة إلى وجود مواقف حافلات في مكان محدد.
وبين الصناع  أن الموقف يتكون من 79 مسربا تتسع لحوالي 120 حافلة لنقل الركاب على خطوط السير التي تربط محافظة الكرك بمختلف محافظات المملكة، مشيراً إلى ان المجمع بتصاميمه وما يتوافر فيه من خدمات وتسهيلات هو الأحدث من نوعه الذي تقيمه هيئة تنظيم قطاع النقل في المملكة.
وتوقع  الصناع أن يساهم المجمع الجديد في حل كافة الاشكالات التي كانت تحدث في قطاع النقل العام بالكرك، وخصوصا بين الحافلات العمومية العاملة على الخطوط الخارجية.
وأشار إلى أهمية أن يتعاون سائقو ومالكو الحافلات لنقل الركاب بالتعاون مع إدارة المجمع الجديد بعد  الانتقال إليه خلال الشهر الحالي للاستفادة مما يوفره من خدمات شاملة. معربا عن أمله أن يكون المجمع مكانا لكافة الخطوط الخارجية بالمحافظة، وعدم إبقاء أية نقاط نقل خارج المجمع حرصا على تنظيم القطاع وحماية مصالح المواطنين.
يذكر أن مجمع الحافلات الجديد يقع في منطقة الثنية شرقي مدينة الكرك في منطقة متوسطة بمحافظة الكرك.

التعليق