تشكيل لجنة لتقديم تقرير مفصل بكيفية الحد من ظاهرة العنف في الجامعة ومحيطها

نواب وأعيان البلقاء يدعون لإجراء تغييرات في إدارة "البلقاء التطبيقية" وأمنها الجامعي

تم نشره في الاثنين 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • حواجز تمنع الدخول إلى جامعة البلقاء التطبيقية في السلط -(تصوير: أسامة الرفاعي)

طلال غنيمات

البلقاء- عقد نواب وأعيان محافظة البلقاء، صباح أمس، اجتماعا في مجلس الأعيان لبحث أعمال العنف التي شهدتها جامعة البلقاء التطبيقية خلال الأيام الماضية وأدت إلى إصابة 6 طلاب، بحسب النائب محمد العبادي.
وقال العبادي لـ"الغد" إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يقوم النائب الثاني لرئيس مجلس الأعيان الدكتور معروف البخيت والعين مروان الحمود بالتوجه إلى الديوان الملكي لتصحيح بعض السلبيات في الجامعة ومنها: إجراء تغييرات في إدارة الجامعة والأمن الجامعي، ونقل مواقع بعض الكليات إلى أماكن أخرى.
وبين العبادي أنه تم الاتفاق أيضا على أن يتم محاسبة كل من يثبت تورطه في أعمال العنف والشغب سواء كان طالبا أم موظفا أم من خارج الجامعة بحسب أحكام القانون، متوقعا أن يتم تكفيل الموقوفين في الأحداث غدا.
إلى ذلك تواجدت قوات الأمن والدرك بكثافة ليل السبت الأحد، في منطقة بطنا غربي مدينة السلط، وفق مصدر أمني.
وكان شخصان أصيبا فجر أول من أمس السبت، إثر تبادل إطلاق نار بين مجموعات من الشبان في منطقتي بطنا ويرقا القريبة.
وقال المصدر لـ"الغد" إن التواجد الأمني الكثيف يأتي على خلفية الأحداث التي شهدتها المنطقة السبت.
وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن تقوم بالتدقيق على هوية الأشخاص القادمين إليها والخارجين منها.
من جانبهم قال شهود عيان إنهم سمعوا أصوات إطلاق عيارات نارية على مقربة من المنطقة التي تشهد تواجدا أمنيا كثيفا.
يشار إلى أن محافظة البلقاء تشهد حالة من الاحتقان والتوتر منذ وقوع مشاجرة في جامعتها يوم الثلاثاء الماضي، حيث وقعت أعمال شغب عدة مع وجود تجمعات وتحشيدات ازدادت عقب رفض محكمة أمن الدولة الإفراج عن 15 موقوفا على خلفية المشاجرة.
وفي ذات السياق قرر رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور نبيل شواقفة تشكيل لجنة مختصة من نائب الرئيس للشؤون المالية والإدارية وعدد من الأكاديميين المختصين لتقديم تقرير مفصل يتضمن المتطلبات والإجراءات اللازمة للحد من ظاهرة العنف في الجامعة ومحيطها، مع الأخذ بعين الاعتبار عددا من المحاور، منها البعد الأكاديمي والإداري والمنظومة الأمنية ومحور الإعلام ومحور دور المجتمع المحلي، ومدى تأثر وتأثير هذه المحاور في الحد من ظاهرة العنف الجامعي.
وأضاف الدكتور الشواقفة أنه تم تشكيل لجان تحقيق للطلبة الذين شاركوا بالاحداث التي حصلت مؤخرا، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ العقوبات الرادعة بحق كل من ثبت مشاركته في هذه الاحداث من الطلبة، أما المشاركون من خارج الجسم الطلابي فسيتم التنسيق مع الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وأشار أيضا إلى تشكيل لجنة تحقيق بأحداث الأحد والثلاثاء الماضيين، مشيرا إلى أنه سيتم استدعاء الطلبة المشاركين في هذه الاعتداءات بعد مباشرة الدوام للطلبة يوم غد الثلاثاء، على أن يتم توجيه العقوبات الرادعة بحق كل من ثبت مشاركته في الاعتداء على الجامعة.
وأضاف الدكتور الشواقفة "إننا نقدم رسالة العلم والمعرفة وخدمة المجتمع المحلي والانفتاح والمساهمة بشكل فاعل في تنشيط الحياة الثقافية والاقتصادية لمحافظة البلقاء، ولا نقبل أن تصبح الجامعة مكانا لتصفية الحسابات الشخصية أو الجهوية، ولا نقبل إلا أن يكون طلاب البلقاء التطبيقية من الطلبة المتميزين أينما تواجدوا في سوق العمل".
وأشار إلى أن "قرار تعليق الدراسة كان لإعطاء الفرصة للوجهاء وأصحاب الرأي والجهات الرسمية لتهدئة النفوس وتفويت الفرصة على كل من يحاول تعكير صفو العلاقات الأسرية المتينة بين أبناء المحافظة، أو تعكير صفو العملية الدراسية في الجامعة".
وأضاف لقد "قمنا اليوم بعقد مجلس عمداء مصغر لعمداء المركز، وتدارسنا الحالة بكافة التفاصيل واتفقنا على ان يقوم العمداء ورؤساء الأقسام الأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية في الدور المنوط بهم في مثل هذه الأحداث، لما لهم من احترام وتقدير في نفوس الطلبة، وأن يتم توجيه رسائل توعوية لهم خلال المحاضرات أو خلال تواجدهم في ساحات الجامعة".

التعليق