تعليق الدراسة في "البلقاء التطبيقية" اليوم وغدا

تم نشره في الأحد 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • جامعة البلقاء التطبيقية

طلال غنيمات

البلقاء- قرر رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور نبيل الشواقفة أمس تعليق دوام الطلاب اليوم وغدا، واستثنى القرار موظفي الجامعة من إداريين وأكاديميين.
وقالت الجامعة: "إن القرار يأتي لإعطاء المجال للأجهزة المعنية والوجهاء لتهدئة الأمور، حرصا من الجامعة على سلامة الطلاب، علما بأنه سيتم عمل برامج تعويضية للطلبة عن أيام تعليق الدراسة".
إلى ذلك، قال الدكتور حسين الخزاعي عميد كلية الأميرة رحمة الجامعية في محافظة البلقاء إن ما ينطبق على مركز الجامعة من تعليق لدوام الطلبة ينطبق على كلية الأميرة رحمة الجامعية.
وبين أن قرار تعطيل الطلبة في الكلية جاء نتيجة وجود الكلية في محافظة البلقاء وحفاظا على سلامتهم.
ونفى الناطق الإعلامي في جامعة البلقاء احمد المناصير أن تكون أسباب المشاجرة التي أدت الى الأحداث في الجامعة لها علاقة بالمخدرات، بدون أن يذكر الأسباب التفصيلية لذلك، فيما ذكر عضو هيئة تدريس في الجامعة رفض ذكر اسمه أن الطلبة رفضوا الحديث عن أسباب المشاجرة أثناء التحقيق معهم من قبل لجنة تحقيق.
وكان مجلس أمناء الجامعة بحث في اجتماع طارئ صباح أمس الإجراءات الواجب اتخاذها لضمان سلامة الطلاب والموظفين، على خلفية استمرار تداعيات المشاجرة التي وقعت الأسبوع الماضي بدون حل.
وفي وقت سابق أمس طالب أولياء أمور إدارة الجامعة بتعليق الدوام حتى يتم حل تداعيات المشاجرة وضمان عدم تجددها، مشيرين في اتصالات مع "الغد" إلى أنهم سيمنعون أبناءهم من الذهاب إلى الجامعة إذا استمرت أجواء التوتر والاحتقان.
وقال أولياء الأمور وبعضهم من خارج محافظة البلقاء إن حالة من الذعر والهلع أصابتهم وأبناءهم يوم اندلاع المشاجرة، مع صعوبة أو تعذر الاتصال أثناء حدوث المشكلة.
وتشهد مدينة السلط حالة من الاحتقان والتوتر منذ وقوع المشاجرة يوم الثلاثاء الماضي، حيث وقعت أعمال شغب عدة مع وجود تجمعات وتحشيدات ازدادت عقب رفض محكمة أمن الدولة الإفراج عن 15 موقوفا على خلفية المشاجرة.
إلى ذلك، أصيب فجر أمس شخصان إثر تبادل إطلاق نار كثيف بين مجموعة شبان، في منطقتي بطنا ويرقا غربي مدينة السلط.
وكانت المشاجرة التي لم تُعرف أسبابها على وجه التحديد، أوقعت 6 إصابات في صفوف الطلبة بينهم فتاة تعرضت لعيار ناري في يدها، فيما أصيب 3 آخرون بالرصاص في القدم، والخامس تم طعنه بواسطة سكين في رقبته، أما الأخير، فتعرض للضرب المبرح.
وتاليا أسماء الموقوفين على إثر المشاجرة:
محمد سالم الرحامنة، عبدالله بركات النعيمات، عمار عبدالله النعيمات، محمد صخر أبو حمور، جرير عوض قطيشات، عليان نايف أبو حمور، فيصل زياد أبو مخلب، محمد خالد أبو رمان، شادي موسى الخلف، علاء عبدالهادي البقور، عبدالناصر صخر أبو حمور، محمد عبدالحميد الشاعر، خالد وليد الخلف، محمد عبدالمهدي غنيمات، محمد صبح خريسات.

التعليق