موظفون في بلدية عين البيضاء يحتجون على إعادتهم لمهنة عامل وطن

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين
الطفيلة – يشتكي عدد من عمال النظافة في منطقة عين البيضاء التابعة لبلدية الطفيلة الكبرى على قرار المجلس البلدي القاضي بإعادتهم إلى مسمياتهم الوظيفية التي عينوا بها (عامل وطن) بعد أن تم تكليفهم أو تحويلهم إلى مسميات وظيفية أخرى في وقت سابق.
وأكدوا أن عودتهم إلى مسمياتهم الوظيفية مرهونة بتعميم القرار على جميع عمال الوطن الذين كانوا قد عينوا كعمال نظافة، وتم في وقت لاحق تحويلهم إلى وظائف أخرى كسائق أو مأمور مقسم أو حارس وغيرها من المسميات.
وطالبوا بتحقيق العدالة في تطبيق القرار على كافة العاملين بهذه الوظيفة والبالغ عددهم نحو 250 عاملا، في كافة مناطق البلدية الست.
من جانبه، بين رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبدالرحمن المهايرة أن قرار إعادة الموظفين إلى مسمياتهم الأصلية كعمال وطن، جاء بقرار من المجلس البلدي نتيجة الحاجة لهم في هذه الوظيفة، خصوصا في منطقة عين البيضاء ونظرا لطبيعة ما يقومون به من خدمات تتعلق بالنظافة والحاجة الماسة لذلك، حيث صدر قرار في العشرين من الشهر الحالي، بإعادتهم إلى مسمياتهم الوظيفية التي تم تعيينهم بموجبها. 
ولفت المهايرة إلى أهمية العمل المنوط بهم وفق مسماه الوظيفي، خصوصا أنه يتعلق بالنظافة العامة في ظل الحاجة الكبيرة لتلك الأعداد من العمال، مؤكدا أن القرار سيعمم بشكل تدريجي على كافة المناطق وفق احتياجات كل منطقة.

التعليق