مؤسّسة الفكر العربي تعلن أسماء الفائزين بـ"جائزة الإبداع العربي"

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقد في بيروت أمس -(من المصدر)

بيروت -الغد - أعلنت مؤسّسة الفكر العربي خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في بيروت امس أسماء الفائزين بالدورة السابعة من "جائزة الإبداع العربي" والدورة الرابعة لجائزة "أهم كتاب عربي 2013"، كما تمّ الإعلان عن البرنامج التفصيلي للمؤتمر السّنوي الثّاني عشر لمؤسّسة الفكر العربي "فكر 12"، والذي سيُعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة- دبي، تحت عنوان: "تحدّي سوق العمل في الوطن العربي: 80 مليون فرصة عمل بحلول 2020"، وذلك في الفترة من 4 و5 من شهر (ديسمبر) 2013، وبرعايّة صاحب السّمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، نائب رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.
وقال حمد بن عبدالله العمّاري، الأمين العام المساعد لمؤسّسة الفكر العربي، والمدير التنفيذي لمؤتمرات "فكر" يأتي عنوان "فكر" للعام الحالي ليتناول قضية جديدة تواجه الوطن العربي، ويحرص من خلال توفيره البيئة المناسبة للحوار والنقاش والمنصة العربية لتلاقي الأفكار والآراء من جميع الأطرف المعنية من مسؤولين وخبراء وصناع قرار ورجال أعمال لإيجاد الحلول الناجعة التي تمهّد الطريق نحو تحقيق الحلم العربي بالنهوض بالأمّة، وهو الهدف الأسمى الذي تسعى المؤسّسة إلى تحقيقه".
وجاءت "جوائز الإبداع العربي التي أعلنت عنها مؤسسة الفكر العربي على النحو التالي، حيث فاز بجائزة الإبداع الأدبي الكاتب والأستاذ الجامعي واسيني الأعرج من الجزائر عن رواية "أصابع لوليتا"، وفاز في جائزة الإبداع الإعلامي حبيب حداد من  لبنان عن مشروع  "ومضة"، وفازت بجائزة الإبداع المجتمعي مؤسّسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي من فلسطين، وفاز بجائزة الإبداع الفني الثلاثي جبران، وهم الإخوة سمير ووسام وعدنان جبران من فلسطين، وأما جائزة أهمّ كتاب عربي للعام 2013، فقد فاز بها نادر سراج من لبنان عن كتاب "الشباب ولغة العصر: دراسة لسانية اجتماعية". وقد حجبت جائزتا الإبداع التقني والاقتصادي لهذا العام.
وبدوره أوضح الدكتور هنري العويط منسق عام لجان تحكيم جوائز مؤسسة الفكر العربي أن الجائزة تهدف إلى تكريم الرواد والمبدعين والموهوبين العرب ونشر الإبداع في المجتمع العربي وإبراز دورهم في التنمية، كما تهدف إلى تشجيع المبدعين والتعريف بإنجازاتهم، وتبلغ قيمتها 50 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى منح الفائز وسام الجائزة وشهادة تقدير.
وكشف العمّاري عن فعاليات مؤتمر "فكر" في دورته الثانية عشرة مبيناً أنها ستتوزع على مدار يومين، وتشتمل على الفترة الصباحية من اليوم الأول بجلسة خبراء تتحدث عن ملامح الطريق الخاصّة باستحداث فرص عمل جديدة في الوطن العربي، وجلسة خاصة حول تأثير الإعلام في تطور ثقافة مجتمعات العمل بمشاركة عدد كبير من رؤساء التحرير العرب. كما تُعقد بالتزامن مع الجلستين السابقتين أربع ورش عمل، تتناول موضوعات متنوّعة وهي: السياسات العامّة في خدمة الوطن العربي، والنظرة الجديدة إلى النمو الاقتصادي نحو تأسيس مجتمعات عربية منتجة وشاملة، وسياسات التأهيل والتدريب وأهميتها في استحداث فرص العمل المستدام واستبقاء المواهب.
ومن ناحيتها تحدّثت الدكتورة منيرة النّاهض الأمين العام المساعد لمؤسّسة الفكر العربي عن المؤسّسة قائلة: لقد حرِصَتْ مؤسَّسةُ الفكرِ العربيِّ، ومنذُ تأسيسِها بمبادرةٍ كريمةٍ مِنْ صاحبِ السموِّ الملكيِّ الأمير خالِد الفيصل، إلى تبنّي المشاريعِ والمبادراتِ الَّتي مِنْ شأنِها الإسهامُ في تحقيقِ النهضةِ والتضامنِ العربيَّيْن، وذلك من خلال تنميةِ الاعتزازِ ‎بثوابتِ‬ الأمَّةِ، وقِيَمِها وَهُويَّتِها عبرَ البرامجِ  الثقافيَّةِ المُلائِمةِ.
ويهدف مؤتمر "فكر 12" إلى توفير منصّة فريدة لشباب الوطن العربي تسمح لهم بالتفاعل والتشبيك مع القادة الحكوميين وصانعي القرار، ورجال الأعمال، وأصحاب مبادرات الأعمال، والأكاديميّين، والمثقّفين، وهيئات المجتمع المدني.

التعليق