"الدرك" يفرق محتجين حاولوا إغلاق محطة مياه بالكرك

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة
الكرك - فرقت قوات الدرك مساء أمس تجمعات لشبان محتجين على استمرار توقيف الأجهزة الأمنية لقريب لهم ينتمي للتيار السلفي في بلدة الغوير بمحافظة الكرك.

وحاولت مجموعات من ذوي الموقوف الوصول إلى محطة الغوير للمياه من أجل إيقافها عن العمل، قبل أن تندلع مواجهات من قوات الدرك التي كانت متواجدة في الموقع، حيث عملت على فض التجمع، وفق شهود عيان.
وكان ذوو الموقوف منذ أكثر من شهر هددوا بإغلاق الطريق المؤدي الى البلدة وتعطيل محطات ضخ المياه في البلدة.
من جهته، أكد مدير مياه الكرك المهندس سامر المعايطة أن أهالي الشاب الموقوف يهددون سلطة المياه بتعطيل ضخ المياه في البلدة، ويطالبون بإخلاء محطة ضخ المياه حرصا على سلامة العاملين فيها.
وبين أنه أبلغ السلطات الرسمية بالطلب، مؤكدا عدم مسؤولية السلطة عن مواقع المحطة بعد إخلائها حرصا على سلامة العاملين وعدم وقوع مواجهة مع الاهالي.
وكان أقارب الشاب الموقوف نفذوا أعمال شغب في بلدة الغوير شرقي محافظة الكرك قبل أسبوعين.
يذكر أن الشاب تم توقيفه للتحقيق معه في ملابسات مشاركته مع شبان في القتال بسورية إلى جانب المجموعات المسلحة ضد الجيش السوري.

التعليق