شكاوى من ارتفاع أجور عصر الزيتون وانخفاض إنتاج الزيت بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  يشتكي مزارعون في مختلف مناطق محافظة الكرك من تراجع كميات إنتاج زيت الزيتون في المعاصر يقابله رفع أجور عصر ثمار الزيتون ما يلحق بهم خسائر كبيرة.

وأكد مزارعون أن كميات الزيت المستخرج من عمليات العصر  تشير إلى تراجع إنتاج الزيت بكميات كبيرة، لافتين الى ضرورة مراقبة المعاصر بالمحافظة حرصا على مصالح المزارعين.
وأشار المزارع محمد الجعافرة إلى أن أصحاب معاصر الزيتون عمدوا مع بداية الموسم إلى رفع أسعار عصر  الزيتون بمعدل 10 قروش للكيلو الواحد لتصبح 60 قرشا بدلا من خمسين قرشا.
ولفت إلى تراجع كميات الزيت المستخرج من عمليات العصر، مؤكدا أن العام الحالي سيعود بخسائر كبيرة على المزارعين بسبب انخفاض كميات الإنتاج من الزيتون والزيت.
وبين أن ارتفاع كلف الإنتاج وخصوصا أجور قطف ثمار الزيتون يتسبب بتدني الأرباح السنوية للمزارعين بالمحافظة.
وأشار المزارع علي الحباشنة إلى أن العام الحالي يشهد تراجعا كبيرا في إنتاج الزيتون والزيت لأسباب عديدة، مطالبا الجهات الرسمية في مديرية زراعة الكرك والصناعة والتجارة بمراقبة المعاصر لزيادة جودتها الإنتاجية، والعمل على معرفة الأسباب وراء تراجع إنتاج الزيتون.
وطالب الجهات المعنية بالتدخل في تحديد أسعار عصر الزيتون حرصا على مصلحة المزارعين الذين تضرر أغلبهم خلال الموسم الحالي.
وبين قاسم المجالي أن رفع أسعار عصر الزيتون يساهم في تقليل المرود من عملية عصر الزيتون، وخصوصا للأسر التي لديها عدد قليل من الأشجار والتي أصبحت تفضل ترك الزيتون على الشجر.
وأشار صاحب معصرة زيتون بالكرك محمد الملاحمة إلى أن عملية زيادة سعر عصر الكيلو الواحد من الزيت بمعدل عشرة قروش جاء بقرار من نقابة أصحاب المعاصر.
ولفت إلى ان أصحاب المعاصر يتعرضون للخسائر بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء والمشتقات النفطية، وليس لديهم القدرة على مواصلة العمل بالأسعار القديمة، مشيرا إلى ان رفع سعر العصر كان بسيطا ولا يشكل اي خسائر للمزارعين.
من جهته، أكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس احمد المدادحة أن معاصر الزيتون باشرت باستقبال محصول المزارعين للعصر منذ بداية الموسم، مشيرا إلى أن المديرية تعمل كل عام على توفير أفضل الوسائل لخدمة المزارعين بالمحافظة.
وأكد المهندس المدادحة أن أجهزة الرقابة في مديرية زراعة الكرك بدأت منذ بداية الموسم بجولات تفتيشية يومية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في وزارة البيئة "الشرطة البيئية" والبلديات على معاصر الزيتون في المحافظة وعددها أربع  معاصر لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة للتأكد من سلامة الإجراءات الخاصة بعمليات عصر الزيتون واستخراج الزيت حرصا على مصالح وسلامة المواطنين.
وأكد ان رفع سعر عصر الزيتون بمعدل عشرة قروش على الكيلو الواحد هو قرار نقابة أصحاب معاصر الزيتون والتي بموجبه أقرت كافة المعاصر بالمملكة عملية الزيادة وليس من اختصاص الزراعة التدخل لأنه يخضع للعرض والطلب.
وأكد المهندس المدادحة ان من المتوقع ان يصل إنتاج  المحافظة من محصول الزيتون لهذا الموسم إلى حوالي 6 آلاف طن، منها 5 أطنان زيتون للعصر ينتج عنها نحو ألف طن زيت، و800 طن للكبيس.
ولفت المهندس المدادحة الى ان هذه الزيادة بالإنتاج عن العام الماضي الذي بلغ زهاء 4 آلاف طن من الزيتون، وحوالي 600 طن من الزيت رغم تعرض أشجار الزيتون لهذا الموسم في المحافظة للإصابة بذبابة الزيتون، ما يؤدي الى تناقص الإنتاج للأشجار. لافتا الى ان زيادة المساحات المزروعة بالأشجار ساهمت في رفع معدل الإنتاج.
يذكر أن اجمالي المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في محافظة الكرك تبلغ 50 ألف دونم.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق