الأمم المتحدة تدين موجة العنف في طرابلس

تم نشره في الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

طرابلس - دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السبت أعمال العنف الدامية التي شهدتها طرابلس خلال اليومين الماضيين، داعية الى "وقفها فورا".
وجاء في بيان للبعثة تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "تدين بعثة الأمم المتحدة وبشدة أعمال العنف التي وقعت في طرابلس" وتدعو إلى "وقفها فورا والى دعم جهود السلطات الرسمية الهادفة الى التهدئة وحقن الدماء وضمان الأمن والاستقرار للمواطنين".
واندلعت المواجهات بعد ظهر الجمعة حين قامت ميليشيا في حي غرغور باطلاق النار على متظاهرين سلميين جاؤوا للمطالبة برحيلها عن العاصمة.
واضاف البيان "وفيما تؤكد البعثة على حق التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي تشدد على أن الإعتداء على المدنيين وتعريض حياتهم للخطر هو أمر مرفوض كليا".
كما اكدت بعثة الأمم المتحدة "على ضرورة تضافر جهود الجميع في هذه المرحلة الدقيقة لمسار التحول الديمقراطي" مشددة على "أهمية توفير المناخ المناسب للتركيز على أولويات بناء الدولة التي من شأنها أن تضمن الأمن والسلام المستدامين لجميع المواطنين".
وحثت البعثة "الجميع على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وعلى ضرورة تسوية الخلافات بالوسائل السلمية".
واندلعت مواجهات جديدة بين مجموعات مسلحة السبت في ضاحية طرابلس بين سكان من المدينة وعناصر ميليشياويين آتين من مصراتة انتقاما لرفاقهم بعد حرق مقرهم الليلة الماضية، بحسب الحكومة وشهود. -(وكالات)

التعليق