مصر: الإخوان يدعون إلى حوار للخروج من الأزمة

تم نشره في السبت 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 10:58 صباحاً
  • جانب من اعتصام سابق لمؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي -(ارشيفية)

القاهرة- عرض تحالف إسلامي تقوده جماعة الإخوان المسلمين، اليوم السبت، مفاوضات لإخراج البلاد من الأزمة التي تلت عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي.

ودعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لمرسي في بيان "جميع القوى الثورية والأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية للدخول في حوار عميق حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة".

وشدد التحالف الذي نظم تظاهرات اسبوعية رغم القمع الذي مارسته الشرطة، على ان تكون "المعارضة السلمية هى السبيل الوحيد لانهاء الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي".
وشددت انه "رغم دعم التحالف لثورة الشعب إلا أنه لا يرفض أية جهود جادة ومخلصة تستهدف حوارا سياسيا جادا للخروج بمصر من أزمتها وفقا للقيم الحاكمة السابقة ومن خلال التوافق لتحقيق الصالح العام للبلاد".
وعرض شروطا للدخول في حوار بما يشمل "وقف الاعتقالات والتلفيقات الامنية والافراج عن المعتقلين بعد 30 يونيو 2013 وعودة بث القنوات الفضائية المغلقة".
وفي المقابل، وخلافا للاقتراحات السابقة التي كانت كلها تشدد على عودة مرسي الى السلطة كشرط مسبق لاية مفاوضات، لم يشر البيان بشكل واضح الى هذه النقطة.
فقد طالب التحالف ب"عودة الشرعية الدستورية والمسار الديمقراطي بمشاركة الاطراف السياسية كافة ودون احتكار من أي طرف ودون إقصاء لاي طرف".-(ا ف ب)

التعليق